Forum prince of romance Majid Al Mohandes


 





منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

     <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>
أخر المواضيعgoweto_bilobedشركات دريسنج رووم مصر ( للاتصال 01207565655 )أمس في 9:07 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركات دريسنج رووم ( للاتصال 01207565655 )الإثنين سبتمبر 18, 2017 10:17 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركة دريسنج رووم مصر ( للاتصال 01013843894 )الأحد سبتمبر 17, 2017 10:01 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركة دريسنج رووم ( للاتصال 01207565655 )الأحد سبتمبر 17, 2017 8:12 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedدريسنج روم مصر ( للاتصال 01013843894 )الخميس سبتمبر 14, 2017 9:49 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedدريسنج رووم مودرن ( للاتصال 01207565655 )الخميس سبتمبر 14, 2017 8:47 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedدريسنج رووم ( للاتصال 01207565655 )الأربعاء سبتمبر 13, 2017 7:41 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركة تشطيب – اسعار التشطيب ( للاتصال 01277166796 ) الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 10:04 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedاسعار التشطيب فى مصر - تكلفة تشطيب شقة ( للاتصال 01277166796 )الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 9:04 pm من طرفماريناعادل ع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

سيدة الكلمات

avatar
رومانسي يموت على المهندس
رومانسي يموت على المهندس
إسمهـآ ..{ سكنت قلبي ثمـآن سنين وبعدهـآ خـآنتني بغمضـة عين }..

للكـآتبـة ..{ الغمـوض سلاحي }..




سكنت بقلبي ثمان سنين بعدها


الكـآتبـة ||~



تجربتي الأولى : سكنت بقلبي ثمان سنين و بعدها خانتني بغمة عين



للكاتبـــــــــــــــــة : الغموض سلاحي
اممم ترددت في كتابة هاذي الرواية طبعا انا كتبتها باللهجة السعودية السبب الاول اني احب اتكلم زي السعوديين و أموت بلهجتهم و السبب الثاني بنات خالتي السعوديين الي علاقتي فيهم قوية مرة هم و خالتي الوحيدة الي لازم في الويكند اروح السعودية و في العطلة الطويلة بعد اروح هناك عشان كذا تعودت اتكلم سعودي مع ان جنسيتي بحرينية يمكن تلاقون بالرواية كلام سعودي و شوي بحريني انا اقول لكم كذا علشان ما تستغربون اذا قريتوها
- انا بكتابتي لهاذي الرواية جد شعرت بالمجهود الكبير الي كانو الكاتبات يتعبونه عشان كذا لا احلل و لا اسامح الي بنشر روايتي لمنتدى ثاني الا اذا بيكتب اسمي ( الغموض سلاحي ) هذا شي ثاني اتقبل النقد لكن بحدود
- ملاحظة : يمكن يكون هناك أخطاء إملائية اسفة ما صار عندي وقت عشان أعدلهم




اممممممم يلا نبدأ
الحياة ما هي الا اختبار للانسان يخوضها فربما يكون قد نجح فيه و قد رسب روايتي تتحدث عند بنات قد خاضوا تجربة الحياة بكل أنوعها كل بنت منهم تعيش صراع مع نفسها و تحاول التأقلم في بيئة جديدة بعيدة عن اهلها و كل واحدة تحاول تكوين قصة حب مختلفة عن الأخرى وقد يكون العكس تماما.....




التهور : طعمه حلو بنكه الطيش و مذاقه يسبب الوقوع في المشاكل فالتأني من الرحمن و العجلة في الشيطان
الغموض : طعمه لغز بنكه صمت و مذاقه يسبب الالام
الخجل : طعمه لذيذ بنكه الحياء و مذاقه يسبب احمرار الخدود
الصمت و الهدوء : طعمه صمت بنكه الهدوء و مذاقه يسبب الحكمه
الطيبه : طعمها رائع بنكه الحنية و مذاقه يسبب حب الاخرين لك
طاعة الله و عبادته طول الوقت : طعمه لذيذ بنكهة مختلفة و مذاقه يسبب السعادة الابدية
كتابة الشعر و الخواطر : طعمه الشعور الصادق في داخل الانسان بنكهة الاحساس و مذاقه يسبب اخراج كل ما يحمله الانسان في قلبه في ورقة صغيرة تبين احساسه
الصبر على البلاء : طعمه قوة التحمل بنكه المثابرة و مذاقه يسبب حمد الله على نعمته فربما ييسر لك حياتك
الثقة بالنفس : طعمه مفيد للانسان بنكه القوة و مذاقه يسبب النجاح في مختلف المجالات
الحقد : طعمه الكره الشديد بنكه الاستفزاز و الانتقام و مذاقه يسبب نشر بذور الكراهية
الغرور : طعمه التكبر بنكهة الكبرياء و مذاقه يسبب تحطيم جسور الاوصال
الخيانة : طعمها مر جدا بنكه ابشع ما تمر بهي الفتاة و مذاقه يسبب الحزن و الندم
و اخيراً الحب : طعمه حلو بنكهات مختلفة و مذاقه يسبب التعلق الشديد بالحبيب
............
البارت [1]
الفصل الاول

( السفر إلى بريطانيا )
في مطار البحرين الدولي الساعة التاسعة والنصف صباحاً ....
كانو جالسين بالمطار ينتظرون الطائرة الي بتاخذهم لبريطانيا و كل وحدة تفكر في مصيرها الي بيصير لها خلال ال10 شهور كل وحدة كانت مشغولة بشي في يدها عشان تلهي نفسها عن الملل كانت جالسة على كراسي المطار و راسها على كتف رفيقتها الي كانت تقرأ رواية مندمجة معاها و لا حاسة بالرأس الي على كتفها من كثر الحماس و رفيقتها الثانية كانت حاطه يدها على خدها و تزفر بملل و تحرك رجلها بغيض و تضربهم بالأرض بالقوة ورفيقتهم الرابعة كانت تللذ بأكل الكاكاو اللذيذة
رفعت ايدها عن خدها و قالت بطفش : اوووف هالطائرة شتسوي تبيض لحم و لا دجاج
ضربتها بخفة على راسها و هي تلتهم آخر قطعه شوكلاته : يالهبلة يقولون تبيض بيض مب لحم و دجاج
قالت بقرف وهي تناظرها : وجع الله يقرفك سكري فمك و لا تتكلمي و انتي تاكلين
قالت بسخرية وهي ترمي وسخ الشوكلاته على الارض و ادوس عليه برجلها : تعالو شوفو منو يتكلم يا بنات
قالت لها بغيض وهي تتخصر : شنو تقصدين أنسه جود
جود و هي تغمض عيونها بكسل و ترجع على وراه : سلامتك آنسه خرموش
شموخ و عيونها توسعو من كثر العصبية : خرموش بعينك ياعمود الكهرباء
جود بملل وهي ساكتة عنها لانها تعبانة و لا لو ما فيها نوم كان لعنت خيرها : اقووول خرموش ترى الاخلاق لخشمي ممكن تتكرمين و تسكتين عشان نرتاح شوي
شموخ بستهزاء : حااضر على امرك يا عمود الكهرباء
رفعت رحيل راسها من كتف ملاك و قالت وهي تزفر : ملااكو بلا عليك ما تملين من هالروايات الرومنسية الي تقرينها 24 ساعة انا الي معاك طقت كبدي من كثر ما تقرينها
شموخ تدخل عرض قالت بغيض : مدري شنو شايفة في هالروايات من حلاتها من جمالها من ...
قطعتها جود و هي ترص على اسنانها من العصبية : شموخو يا الدبة اذا ما سكتين و الله لارمي هالتلفون بوجهك الحين
شموخ توها بتتكلم بس شهقت من المنظر الي قدامها بصوت عالي خلت كل البنات الي بالمطار يناظرونها بستغراب
مها الي كانت تكلم اخوها بالتلفون سكرته بقوة و لفت لشموخ بقهر : شموخو شسويتي تراك بمطار مب ببيتكم عشان تشهقين بصوت عالي كذا
شموخ و هي تأشر بيدها على الرجال الي حاضن زوجته و قاعد يبوس جبهتها : طالعي هالقرف و بعدها اتكلمي يا مهوي
هاجر سحبت فرح من يدها و جلستها على الكرسي و قالت بحرج : شمووخ شوفي الكل يناظر فينا
رشا الي كانت تبرد أظافرها قالت بنرفزة : فشلتينا الله يفشلك وين أنودي وجهنا من الناس
شموخ عصبت عليهم و قالت : انتي شفتي الي شفته اول جد ناس ما تستحي المفروض ....
رشا وقفت وتقدمت لشموخ و قالت و هي تعقد حواجبها : ايش فيها يا بنت الناس رجال باس زوجته
كل البنات الي كانو معها انحرجو من كلامها
شموخ حست بحريقه بوجها صرخت عليها : و الله انتي الي ما تستحين على وجهك قاعدة عيني عينك أتطالعينهم و كأنك متحسرة على هذا الشي لا تخافيين ترى هالخرايط الي تااارسة وجهك و البدي كير و المني كير اتخلي الرجال يذوووب على الارض من منظرك – قالت بسخرية و هي اسوي تحيه باصبعين – سلااام
رشا انقهرت منها و اتأففت و هي تسبها بداخلها توجهت جنب ريم الي كانت شبه نايمه ووجها احمر و خدودها اكثر حمره قعدت جنبها و هي تهز رجلها بقهر
عند شموخ الي رجعت لشلتها و قعدت جنب رحيل و حطت راسها على كتف رحيل تكلمت رحيل و هي تبتسم : تردين حركتي مع ملاااك
شموخ بشبه ابتسامة وهي تكتف يدينها على صدرها : تقدرين تقولين كذا
كانت قاعدة تكتب خاطرة بدفترها الصغير المزخرف على وداع اهلها و دموعها على طرف خدها حست بيد على كتفها رفعت يدها و ابتسمت بألم : بفتقدهم يا سديم
سديم مسوية متأثرة : لا تخليني ابكي معك – طالعتها بجديه – جهوون شفتي احد من البنات بكى على افراق اهله أجاوبك .... لا.... صح انهم يبكون بالبداية لكن يدرون بعدها انهم بيرجعون لاهلهم
تكلمت جهان بغصة : بس10 شهور مب شوية
ابتسمت سديم و قالت تخفف من ألم : أمك بالشهر الاول من حملها بترجعين و هي واالده تتوقعين شنو اجيب لكم بنت و لا ولد
جهان ببتسامة و هي تمسح دموعها و تسكر الدفتر : الي ايجي من الله حياه الله اهم شي يكون سليم
سديم و هي تهز راسها بطريقه مضحكة : كفو الله تربية خالتي امل
سمعو نداء : ارجوء من الطلبة الذين حصلوا على منحة دراسيه التوجه نحو ....... الخ
نقزت شموخ بسرعة و هي تقول : و اخيرن باضت البيضة ما بغينا يا عالم
الكل : ههههههه
سحبت شموخ يد رحيل الي كانت تتكلم مع ملاك : يلا بسرعة لا ياخذون أمكنتنا يا البطة
جود الي كانت ماره من جنبها قالت و هي تتثاوب: و مين بيسرق مكانك السواق كومار مثلا
شموخ بسخريه : اقوول يا عمود الكهرباء سكري فمك لا تدخل فيه طيارة بالاول بعدين تكلمي
ضحك الكل بقوة على تشبيه شموخ
جود بعصبية : هين اوريك بالطائرة شنو اسوي لك
توجه الكل الي الطائرة وهاجر فاتحة فمها من شكل الطائرة الي كانت كبيره بمعني الكلمة
هاجر بذهول : ووووواو شي عجيب
سديم و هي ادزها من قدام : دخلي فمك لا تدخل فيه طيارة
جهان بضحكة : مسرع ما حفظتي كلمة شموخ
رشا بدلع وهي تتمايل بمشيتها : وجه فقر اول مرة اشوف طائرة بحياتها
حزت هالكلمة في خاطر هاجر الي نزلت راسها حست بأحد يربت على ظهرها صرخت بداخلها " ما ابي احد يشفق علي انا جد فقيرة بس الفقر مب عيب انا شذبي اكون فقيرة هذا امتحان لي ... و نعم بالله"
حصة و هي تتكلم لرشا بصوت عالي : كشرتك من وراء طالعه يا ام الخلاقين
انحرجت رشا خصوصا ان الكل قام يناضرها حقدت على حصة و هاجر الي حطوها بهذا الموقف
حصة ببتسامة نصر لفت على هاجر : شفتي روضتها لك بنت ابليس
هااجر بحنية : لا حرام عليك شنو بنت ابليس
حصة و هي تضرب يد بيد بأسف : مو ذابحني غير طيبه قلبك يا هاجر
دخلو الطائرة و كل وحدة جلست جنب رفيقتها الطائرة كانت كبيرة و عبارة عن مقعدين بعدين ممر عشان يمروون فيه الناس و بعدها مقعدين بعدها مرر و بعدها مقعديين فهمتو
جلست شموخ جنب النافذة الي على اليمين و رحيل جنبها وجنبهم مقعدين فيه ملاك و جود بعدها بعد مقعدين فيه سديم و جهان جنب النافذة الي على اليسار وراء فرح و رحيل كان هاجر جنبها النافذة و حصيص جنبها و مقعدين جنبهم فيه كانت قاعدة ريم و رشا و بعدها بنيتين معاههم الي هم مها و ترف
اعلنت الطائرة عن إقلاعها في الهواء الطلق كان الجو متوتر عند هاجر الي كانت ترتجف من الخوف و ماسكة بيد حصيص الي بدورها وضعت يدها عليها اطمنها لكن الوضع عند شموخ كان مختلف تماما كانت تنااقز من الفرحة و رحيل تهديها و منحرجة من الناس الي يطالعونهم
رحيل بهمس : شموخو وجع قعدي فشلتينا - شافت ان مافي فايدة معها لفت لجود شافتها حاطه يدها على راسها و شكلها في سابع نومه و ملاك كالعادة تقرءا رواية لفت وراء شافت حصيص قالت لها بسرعه : حصيص شوفي هالخبلة شنو اسوي الي يشوفها يقول عمرها ما ركبت طياره و هي المرة الالف تركبها خليها تسكت و الله تفشلت
حصيص قالت بهمس : بالاول خليني مع هاجر الي بتموت من الخوف
عقدت رحيل حواجبها بستغراب : ليه شفيها
حصيص ردت عليها بنفس الهمس : اول مرة تركب طيارة
رحيل ببتسامة : معذورة اجل – لفت لقدام وجهت نضرها لشموخ الي كانت حاطه اي فون في اذونها و تسمع و ادندن معاه ابتسمت بهدوء فصخت نظاراتها الطبية و خلتها على صوب و سندت راسها على المقعد استعداد لنوم
كانت يدها على بطنها من كثر الوجع و الكيس بحضنها تنتظر اللحظة الي بترجع فيها - الله يكرمكم - نست ما خذت حبوب معها لتخفيف الالم لفت لترف شافتها مسندة على النافذة و غاطة بنوم عميق هزت المقعد الي قدامها الي كان فيه سديم و جهان لفت لها سديم و قالت : شفيك مهوي
مها بألم : سدووم عندك حبوب لتخفيف الم بطني يوجعني مره
سديم ميلت فمها على جنب: تو باد .... نو ( للاسف لا )
مها تتحلطم و هي ماسكه بطنها بيديها : اوووف ما تحمل الم البطن كل مرة اذا اركب طيارة يرجع لي الالم
سديم : طيب بنادي على المضيفة بقول لها تعطيك اوك
مها ببتسامة و هي تضغط على بطنها : ثنكس ماي بست فرند
اجت المضيفة و قالت لها سديم عن الحبوب بعد مدة جابته و اعطته مها الي شربته مع المويه بسرعة و حست بعدها براحة فضيحة و نامت بعدها مثل باقي البنات
خلصت من الرواية الي كانت تقرءاها ابتسمت بفرح و قالت بهمس : ياليت اتكون حياتي سعيدة مثل الروايات هاذي
لفت لها سديم و قالت : الروايات شي خيال يا ملاك فلا تعلقين رووحك ابها و بعدها اطيحين بحفرة كبيرة ما تقدرين تخرجين منها يا ملووكة
ابتسمت ملاك بحزن : ادري يا سديم ادري عشان كذا انا أقراهم
عقدت سديم حواجبها بستغراب : هو ؟؟؟؟؟؟ ( كيف )
ملاك : اني احب اتخيل اشياء اعرف انها ما تحقق لو شنو عشان كذا خلي افرح الحين بالتخيلات لان بعدها اكيد بيكون شقا بحياتي
سديم ببتسامة : ذكرتيني باختي الي كانت تموت في شي اسمه روايات
ملاك ناضرت البنات و قالت : البنات نامو بسرعة
سديم و هي ترجع راسها للمقعد الي قدامها : ذاتس رايت ( هذا صحيح )
ملاك بستفسار : و ليه انتي ما نمتي
سديم و هي اتمتم : اممم مدري ما فيني نووم
ملاك : حتى اني احس ان النوم مجافيني
سديم طالعتها بنص عين : وين الي تقول ما بتتأثر بالروايات
ملاك انحرجت منها و نزلت راسها و سديم ابتسمت و قالت بتثاوب : سبحان الله جاني نوم
ضحكت ملاك بالخفيف و قالت : شكل العدوة انتقلت لي فيني نوم
...........
بالطائرة
بعد مرور 3 ساعات كان الوقت صلاة الظهر
حست بحد يهزها من كتفها بقوة فتحت عينها بقوة و لفت لجود و قالت بعصبية : وجع شنو تبغي
جود و هي ترص على اسنانها بعصبية : قصري حسك احسن ما اقطع هاللسان- بسخرية – الي ينقط عسل
شموخ وهي تلف للنافذة قالت بقهر : شنو فيه يا عمود الكهرباء
جود و هي تقعد بالمقعد الي جنبها سحبت أذون شموخ و قالت : عمود في عينك بعدين الحين وقت الصلاة البنات راحو يصلون و انتي حضرتك قاعدة نايمة بالعسل
شموخ بألم : فكني .. اوووف زين بقوم اصلي ذلفي عن وجهي
فكتها جود و راحت للحمام و توضأت و راحت تصلي ناسية شموخ الي قامت و هي ما تدري وين الحمامات توجهت لحمام و دخلت بدون ما تلتفت انه للرجال او للنساء توجهت للمغاسل و شمرت عن ذراعيها و توها بتوضأ سمعت صوت من الحمام الي جنبها رفعت راسها و هي اتشوف رجال طول بعرض واقف موجها و عضلاته كانت اكثر شي ملفت بعد شعره طبعا الي كان غليظ قالت ببرود و هي ترتجف من الخوف : انت شتسوي هنا
استغرب وجودها في حمام رجال قال بسخرية : هالسؤال موجهه لك يا مدام
شموخ بعصبية : مدام بعينك بعدني ما اصير.... – تداركت خطأها الي قالته و هي تشوف ابتسامة الخبث بعيونه و ارتجفت بداخلها دخلت يدها بجيبها و اتصلت بتلفونها على تلفون جود الي كانت حافظته عن ظهر قلب و قالت بصوت عالي : انت ما تستحي على وجهك ليه داخل حمام حريم
عند جود الي كانت توها مخلصة صلاة ازعجها التلفون ردت عليه و هي تتأفف من المزعج بس انصدمت و هي تسمع صوت شموخ و هي تقول : ( انت ما تستحي على وجهك ليه داخل حمام حريم ) سكرت التلفون بوجها و توجهت بسرعة للحمامات و هي خايفة عليها كانت متوقعة انها بحمامات الرجال لانها ما كانت بوعيها فتحت الباب بسرعة البرق و شافت الرجال يطق باب الحمام الي كانت شموخ داخله داخل و قافلة الباب عليه
شموخ بخوف : وووخر عن الباب يا نجس
انقهر من كلامها الي جرحه بصميم : اقول يا انسة ترى الحمام ما ليه الشرف انك تدخليه ...
قاطعه صوت بنت ثانية و هي تقول بجمود : لو سمحت ممكن توخر شوي عن الباب
لف لها و شاف عيونها العسيلة الواسعة الكبيرة و شعرها الي يوصل لرقبتها و شكلها الي يدل على البويه عقد حواجبه بستغراب : اكيد تفضل – تدارك الخطأ و قال - تفضلي
توجهت جود لشموخ و قالت : خرموش يا مال الوجع طلعي انا عمود الكهرباء
ابتسم على كلماتها الي قالتهم عرف انها ما تبي اتقول اسمائهم طلع من الحمام بسرعة و قف برى ينتظر خروجهم
فتحت شموخ الباب بسرعة و شافت جود بوجها ارتمت في حضنها و هي تمنع شهقاتها المتواصلة
ابتسمت جود و هي تربت على ظهر شموخ و قالت : يا كبرها عند الله شموخ تبكي ما اصدق المفروض اسوي فيديو و اوريه البنات عشان يصدقون لما اقول لهم عنك
شموخ وهي تكره احد يقول لها تبكي قالت بصوت شبه عالي : من قال انا ابكي كنت خايفة بس ما بكيت
جود : اقول بس سكتي فضحتينا العالم كله سمع .. يلا بسرعة نطلع لا يدخل لنا رجال ثاني
شموخ و هي تعدل طرحتها من مراية الحمام : طيب
طلعو من الحمام بس في صوت وقفهم : كان قعدتو هناك زيادة ترى الرجال هنا طووابير
حست انها تبي تعطيه كف على الكلام الي استحقرته بقوة مسكت يد شموخ بقوه متوجه للبنات و نضرته تتبعها ليما اختفت عن وجه تنهد بالم و هو يقول في سره " هالعيون اذكرني فيه تشبه معقولة تصير له "و رجع لمقعده و هو يسمع صوت رفيقه يقول : هلا ليه التأخير يا ابو محمد
جلس على المقعد و قال بهدوء : محمد ولي يحرم والديك خلني لحالي
محمد عقد حواجبه : شفيك
نط عليهم طلال و قال بخبث: شفتو الغزال الي مر يهبل مو
محمد طنشه لأنه ما يحب هالسوالف و لف للنافذة اما عنده اهو لف للبنت الي يقصدها طلال شاف البنت الي كانت من شوي معاه بالحمام قال بدون اهتمام : شفيها عادية زيها زي اي بنت عادية
طلال طلعت عيونه : الحين هالغزال عادي صراحة عليها عيون بنت الللذين
زفر بقهر و قال ببرود : اي غزال انت الثاني هاذي نسرة " انت لو شفتها ايش سوت لي بالحمام عذرتني "
قطع حديثهم تلفون محمد و الي رد بسرعة : هلا مهووي ..... ليه تبين اشوفيني .... اوووف انزين شفييك قولي انتي فين عشان اجي ....... لا انا بجي .. اي عرفت وين يلا باي الحين جاي
طلال غمز له : تكلم من ورنا وين الي يقول ما عندي هالسوالف
محمد وقف و سكر ازرار الثوب الابيض الي كانت مفتوحة و قال : هاذي اختي يالمخبول – راح عنهم –
طلال : اقول سطوم محمد عنده خت هنا بالطيارة
سطام بملل : سطوم بعينك و بعدين انا ايش دراني شايفني ابوه و لا جده و لا عمه يمكن اتكون هاذي خطيبه عزوز
طلال بستغراب : مو انت رفيقه الروح بالروح
سطام بستخفاف : شايفها عدله اروح اساله عندك اخت جد ما عندك سالفة ........... جد وين رشود عنك
طلال التفت ناحيته و قال بعصبية : ناايم عساه نومه اصحاب الكهف قاعد اتكلم لحالي من ذيك الحين و لا حسيت انه ناايم وجهي طاح من الفشلة و انا اشوف الرجال الي جنبي ايطالعني مستغرب
سطام : هههههههههههه تستاهل و ين التوئم بعد نايمين ؟؟؟
طلال لف وجه للمقاعد الي وراه : شكلهم للحين يصلون
سطام عقد حواجبه : غريب هالوقت كله يصلون
رجع لهم محمد و جلس و توه بيلف للنافذة بس كلام طلال وقفه : شنو تبغي منك اختك
محمد لف له و قال و هو يزفر بقهر :اقول عن اللقافة بس
كتم ضحكته و هو يناضر المسافرين " غباء حضاري يا طلال الحين ايش لك تسأله عن اخته " تغيرت ملامح وجه و هو يشوف البنت الي شافها جالسة بمقعدها
.........................
عند مها و ريم ,,,,,,
ريم و هي تناضر وجها بالمرايه الصغيرة الي عندها : مهوي الي كان من شوي هنا اخووك
طلعت الحبوب من شنطتها و تمسك كاسة المويه: ايوه
ريم بستغراب و هي تلف لها : بس ما يشبهك بالمرة
مها وهي تشرب الحبوب وراه المويه بعدت الكاس عن شفايفها وقالت : هو يشبه ابوي وانا اشبه امي يمكن عشان كذا ما نشبه بعض
هزت ريم راسها بتفهم وهي تناضر وجهها بالمراية : مهووي
مها بتعب و هي تسند راسها على المقعد و يدها على بطنها : همممم
ريم و هي تشوف ووجها الي كان محروق شويه جنب حاجبها الايمن : فكرت اسوي لي عملية تجميل
مها لفت لها و هي منصدمة منها قالت : ليه ؟؟؟؟
ريم بسخرية : احسن ما اخلي الرايح و الجاي يتطنز على الوجه المحروق هذا
تأثرت مها بقوة و مدت يدها ليد ريم و قالت : ريومة شفيك تخلي مثل هذا الحرق الصغير يأثر عليك
ريم و دموعها بدأت تاخذ مجرها على خدها الناعم : حسبي الله على الي كان السبب حسبي الله عليه
شهقت مها و قالت : حرام يا ريوم تراه ولد عمك مهما صار لا تخلي الحقد يعميك
ريم بقهر : امحق ولد عم الا قولي ولد هم
كتمت ابتسامتها و قالت : ترى وجهك حلوه الدقله الي مسويتها على وجهك مغطيه الجرح يعني محد يشوف
ريم بغيض : الا قولي ان كل الناس تشوف حسبي الله عليه انشالله اشوف فيه يوم ....
مها بعتب : ريم و بعدين ترف الي اعظم منك تحمد ربها و تحمده مهما كان هذا قضاء و قدر اذا انتي قلتي كذا هي ايش بتقول هذا الي فيك شي عادي حرق طفيف بس هي بظل كل على هذا الحال يمكن هاذي حكمة من ربي
ريم قالت بهدوء و هي تفكر بحاله ترف المحزنة : و نعم بالله
لفت ريم للنافذة و تنهدت بالم سمعتها مها و حزنت على حالها و حال ترف و حبت تخليها تسرح في افكارها بدون ما تضايقها غمضت عينها
عند جهان و سديم ,,,,
كانت سديم نايمة بعمق و مو حاسة بالي يصير فتحت جهان الدفتر الصغير و قعدت تكتب خلصت من كتابته و نزلت القلم سمعت صوت جود يناديها : ناهج ممكن أقراء الشعر الي كتبتيه
جهان ببتسامة : اكيد – مدت الدفتر لها و خذته –
قعدت تقرءا بهدوء و شموخ جنبها تقراه معاها كانت حواجبها تتغير في كل بيت تقراه
أمسكت قلمي الحزين و بدأت بالكتابة على سطوري
هناك....... يذهب بي الخاطر
لهناك .............يشدني الحنين
أطالع الذكريات البسيطة الهادئة
وتقتنص ابتسامتي نفحات الجنون........
كم أود لو اعود.... لكل دفتر طويته علي مكتبي قبل الرحيل..........
كم أود لو أرتمي بكل حضن كم ضمني لسنين......
لقد أختار الله لي الرحيل........ وعلي الرضا.... والحمد....................... والسرور
فلعل غربتي تزيد حبي للأهلي!
ولعل بعدي يقربني من كل القلوب!
اه من لحظات الاشتياق لأهلي........
اه من ساعات السكون ونار تشعل بقلبي
اه من كذب بات فرض علي امام الجميع !لاعلن قبولي وارتياحي هنا........
اه من كل حبيب تركته بعين دامعه ونفس مولعه من الفراق...........
اه من شيء تافه لم ادر قيمته الا بعد ان حان الفراق!
يقولون ان ذاك هو حلمي..........!
وبالفعل....... اذكر ان هذي البلد بالتحديد حلمي من يوم ان بدءت انظر لمستقبلي ...........!
ولكن لكل وردة أشواكها..........
ولكل غربة مشاقها...............
ولكل عين مهما تبسمت دموع.............
تعلن الحنين لوطنها..................
وسبحان الملك.............
سبحان من زرع بداخلنا حب كل فرد من أفراد اسرتنا ..........
سبحان من زرع بنا الائتناس والراحه لكل بيت يضمنا.................
سبحان من جعل من الصحبة نور علي درب الحياة يسطع لينير طريقنا...........
كم اشتاقهم .........اود لو اعود لهم .........نتلاقي..... نتناقش ......نفكر........ نفرح...... او نحزن سويا
لكن اعووووووووووووووووود....... اعود لهناك
اتمنى من الله عزوجل ان يحقق حلمي قريبا
بعد ما خلصت من قراءته سكرت الدفتر و رفعت راسها لجهان و عطتها الدفتر تكلمت شموخ بعفوية : جههون من حبيبك الي بالخاطره
دزت جود شموخ بقوة و تكلمت جهان بالم : مب حبيب واحد بس ...... اخوي حبيبي و امي حبيبتي و اختي حبيبتي بشتاق لهم كثيير
شموخ مسويه تهدي الوضع : انا عكسك تماما ارتحت لما رحت عن وجه العنز فهود
جهان بشبه ابتسامة : حرام عليك فهد مرة طيوب
شموخ وهي تزفر بقهر : الا قولي ايجيب المرض هي ووجه المعفن الحمدالله سافرت عنه
جود و هي تسحب ذراعها : اقول سكتي ترى صوتك مسبب خوف للبنات اتقولي ولد مب بنت
شموخ بسخرية قالت بدون ما تحس : ليش تحسبي انك بنت لعلمك تراك .......... – حطت يدها على فم شموخ عشان لا تفضحها قالت بنبرة غامضة : ما توقعت انك تخوني ثقتي فيك تدرين انتي الوحيدة مع ملاك و رحيل الي يدرون بهذا الشي لكن و لا وحده غدرت فيني مثلك
حست انها إنسانة حقيرة كيف اسوي كذا بأعز اصدقائها الي وثقت فيها وعطتها كل اسرارها حتى ان البنات يسمونها مستودع اسرار جود كل اسرار جود عندها كل صغيرة و كبيرة و هي بكل بساطة تهدم هذا الشي لفت لجود شافتها مغمضة عينها و مسندة على السيت قالت بتردد وحرقة : جوود
جود للحين مغمضة عينها لوت فمها و قالت بطفش : خييير
شموخ تكلمت بسرعة : جود انا ما كنت اقصد الي اقوله وربي تدرين مكانتك عندي كبيرة مره .... اممم انا اسفة
ابتسمت جود نص ابتسامة و فتحت عينها و حطتها بعين شموخ و قالت بهدوء : لا فات الفوت ما ينفع الصوت اتمنى تكونين حريصة مره ثانية و لا تخلين هالسان يتكلم قبل ما يعرف شنو ممكن يسبب من مشاكل
شموخ باحراج : شسوي بعد ما اقدر اتحكم بلساني
جود بسخرية : تبين اجيب لك ريموت كنترول عشان تحكمين فيه
شموخ بنرفزة : اشوف عطيناك وجه بزيادة يا عمود الكهرباء قمتين تتفلسفين علينا
جود هزت راسها باسف : عادت حليمة الى عادتها القديمة
شموخ بعصبية : شنو تقصدين يا فيلسوفه زمانك
جود توقف : سلامتك انسة حليمة – توجهت لملاك و رحيل الي كانو يسولفون و قالت لملاك تبدل مكانها وقفت ملاك و توجهت لشموخ الي كانت تزفر بقهر ابتسمت و هي تجلس مكان جود : شنو صار هالمره
شموخ وهي تخفي ندمها قالت بهدوء : و لا شي
ملاك ابتسمت و هي تفتح الكتاب الي بيدها قالت : بخليك على راحتك مع اني ابصم بالعشرة انكم متهاوشين مثل كل مرة
شموخ لفت وجهها للجهه الثانية و يدها على خدها و قالت بتنهيدة : بقول لك بعدين مب الحين
عند هاجر و حصيص ,,,,,
كانت تناضر الغيوم الملبدة الي جذبها منظرهم لصقت ووجها بالنافذة و هي سرحانة بالمشهد هذا الي ما مر عليها ابدا قطع سرحانها صوت حصة و هي تقول : هجور تحملي لا يدخل وجهك بالنافذة و تتكسر بعدها من وجهك الثقيل
ضربت حصة بخفة على كتفها و قالت ببتسامة : تراك سخيفة
قالت و هي تسبل رموشها بطريقة مضحة : ادري مب اول وحدة انتي قلتي في ناس كثيرين قالو كذا
ضحت بخفة و قالت : منو ذلين الي قالو زي كلمتي
حصيص وهي ترفع يدها و تعد بإصبعها بستهبال : اممم امي و ابوي و إخواني و خواتي و خرموش و جود و سدوم و مهوي و رشايو و ترف و ريم و ....
هاجر وهي تسد اذونها : بس بس احد قال لك قولي المقرر كله
حصة و هي تطلع الاي فون من شنطتها : مب انتي قلتي منو؟؟هذول قلت لك
هاجر لفت للنافذة تكمل مشاهدة و هي تسمع حصة تقول : تبين اجيب لك فشار و بيبسي عشان تطالعين السينما بجو يساعد
ضحكت من القلب على كلام حصة و قالت : الله يغربل بليسك – لفت لها شافتها تهز راسها بهدوء و تردد مع الأغنية رجعت للنافذة و هي تفكر بالمصير الي بيواجها بهاذي االبلاد الاجنبية.... التعريف بالشخصيات كنت بخليها للبارت [2] بس ما شفت تفاعل بالمنتديات الي خليت فيها روايتي و كانت تفاعلهم مرة ضعيف عشان كذا نقلت الرواية لهنا و انشالله احصل تفاعل

شمـوخ : بنت متهورة في كل شي ما تعرف تمسك لسانها الي ينقط عسل طيوبة بس عربجية درجة اولى و مرجوجة درجة ثانية اقرب وحدة لها جود بس دايم يتناقرون مع بعض هي عايشه بين 6 اخوه عشان كذا هي تتصرف زي الاولاد نسبتها كانت عاليه حصلت على منحة دراسيه لبريطانيا طبعا شي معروف ان السعودية ما يصير اتسافر البنت بدون محرم لها عشان كذا راح ابوها معاها للبحرين و رجع للسعودية و من البحرين الى بريطانيا و كذا صار مع البنات الباقين امممم قريب بتخلص 18 سنة و بتدخل 19 سنة تخصصها علمي ملامحها بشرتها بيضا عيونها سوده غامقة كسواد الليل في مضجع النهار خشمها صغير فمها دائري و صغير كحبة الكرز شعرها بني ناعم مره و مقطع يوصل لنصف ظهرها جسمها حلو و ضعيف عند الخصر الكل يحسدها على هذا الخصر المخصر و هذا الي محليها بزيادة تحب تلعب الكورة بكل انوعها ما تحب تلبس تنانير كلا بنطلون جينز يعني لبسها كلا صبياني و يناسب عليها بقوة يعطيها شكل عذاب تخصص علمي
جــود : بنت غامضة جدا بس تخفي قناع الغموض و اطلع بدله العربجة عنها سر هو الي خلها تصير كذا بنعرفه بعدين اتعرفت على شموخ و ملاك و رحيل من سادس ابتدائي عندها اختين اصغر منها و اخو واحد اكبر منها توفى بحادث سيارة طبعا هي متفوقة لكن ابوها هدم حياتها كيف بنعرف بعدين و حصلت على نسبه عاليه خلتها تسافر لبريطانيا للدراسة فيها تخصصها علمي زي فرح كانو متفقين على هذا الشي ملامحها جاذبة بشرتها برونزية عيونها عسلية ناعسة عذاااب اذا عصبت تتوسع عينها بشكل عجيب رموشها كثيفة وخشمها سلة السيف شعرها اسود وغليظ يوصل لرقبتها قاصته على شكل بوية جسمها مليان شوي و طويلة اطول وحدة من البنات الشي الي مستغربين منه البنات كتوفها العريضة الي يشوفها على طول يفكرها ولد هي طبعا بوية ضحكتها اتسبب جنون بالي يسمعها كأنها أوتار موسيقية و خاصة الغمزات الي تحليها على الخدين شي عذااب تكره ابوها عدوها اللدود لانه دخلها المدرسة صف اول ابتدائي و هي عمرها 11 سنة كان قاصد ايسوي كذا بنشوف في احداث الرواية ليش سوى كذا اكبر من البنات لانها تعتبر متأخرة في الدراسة المفروض سنه خامسة جامعة ما تلبس حجاب كانو البنات يحثونها على لبسه لكنها عنيدة دايم تلبس بلوزة سودة و بنطلون جينز لبسها بويه وهي بويه حياتها كلها لغز في لغز حاولت شموخ انها تحل هذا اللغز لكنها تفشل في كل مره تخصص علمي طبعا ابوها من اغنياء السعودية يملك 50 شركة تقريبا
مـلاك : بنت نااعمة جدا و رقيقة حساسة مره تحب قراءة الروايات و القصص تدخل في جو الرواية الي تقرها رومنسية لأبعد درجة عندها خت اكبر منها و اخت اصغر منها و اخو بثالث ابتدائي تحب تكتب روايات من تأليفها هادئة مره صوتها رقيق و ناعم و فيه بحة حلوة طبعا ابوها هو الي سافر معها للبحرين كان طموحها انها تكون مألفة كتب و رويات و قصص تخصصها غير عن جود و شموخ تخصصها أدب تحب دراستها و دايم تشوفيها و الكتاب بيدها وقت الامتحانات ملامحها ملامح طفله صغيرة جذابة بشرتها بيضاء ابيض من جود عينها رمادي يسرح الواحد لما يطالع بعينها رموشها ناعمه لما تحركهم يطلع شكلها عجيب خشمها سله السيف و فمها صغير كأنه حبه توت قصيرة مرة اقصر وحدة في البنات و البنات يعايرونها بالقزمة عمرها 19 سنة تصير لترف بنت عمها عادل و سديم بنت عمها عزام
رحيـل : بنت حبوبة و مسالمة لأبعد درجة الابتسامة دايم على وجها عكس جود الي نادر ما تضحك تحب الرسم و مشتقاته فنانة بالرسم مبدعة جدا رسماتها شي خيال اممم جوها العائلي مفتقد لان امها و ابوها كان بينهم دايم مشاكل و اضطر الاب انه يطلق امهم بس رحيل أتجاوزت هاذي الازمة عندها 3 خوات طبعا اول وحدة تعرفت عليها فرح يوم كانو صغار تخصصها ادب زي ملاك ملامحها حلوة بيضاء بس فيها مرض الي هو البرص الله يكفينا شره جسمها كان ابيض و برونزي و تآكل لما صار جسمها كله ابيض نااااصع بيضاء مرة بياض مو طبعي ايسمونها البنات بــ بياض الثلج لانها ابيض وحدة فيهم عينها عسلية فاتحة مرة بس الي مخربها انها تلبس نظارة طبية دايم البنات دايم يقول لها حطي عدسات بس ما ترضى طبعا قال لها عمها ان اول ما ترجع السعودية بيخطب ولده احمد لها و هي تعلقت باسمه مع انها ما شافته كان دايم يقولون احمد لرحيل و رحيل لاحمد عشان كذا كانت ترسم احلام في مخيلتها و عاشت قصة حب وهمية مع احمد عمرها 19 سنة

جهـان : بنت شاعرية بقوة الشعر و الخواطر في قاموسها تحب كتابة كل شي تشوفه مأثر على شكل شعر او خاطرة او قصيدة قراءتها للشعر اتخلي الكل يندمج و يسمع لها لان صوتها رووعة متعلقة مرة بعائلتها يتيمة الاب عاشت مع ام و اخو و اخت فقط فقدت حنان الاب و هي بعمر الزهور اكبر وحدة بخوانها دخلت تخصص الادبي لانها تعشق هالتخصص بجنون حساسة تعرفت على فرح و شلتها بالمتوسط و كانت معاها سديم البنات يسمونها يا الشاعرية تحب تتكلم بالغة العربية الفصحة معظم الوقت ملامحها حلوة بشرتها برونزية عينها بنية فاتحة الي مسبب لها حرج انها متينة شوي يعني مليانة دبدوبة شوي امتن وحدة فيهم عشان كذا ينادونها ساعات يا الدبة و هي صح متعقدة من هاذا الشي بس تحاول تتغلب على هذا الشي بانها مسوية لها رجيم عمرها 19 سنة
سديـم : الي يشوفها على طول يفكر انها اجنبية من شكلها الاجنبي امها اجنبية و ابوها سعودي و هي تشبه امها طبق الاصل عيونها خضر جذاابه و فيها لمعه قوية تخلي الي ما يسكر يسكر من نضرتها ملامحها اجنبية حواجبها مقوسة بشكل متقن رموشها ناعمة شعرها أشقر يميل للبني يوصل لكتفها فيها غمزات عجيبه على الخدين حتى لو ما تضحك تبين خشمها سلة السيف و فمها صغير و ذقنها مرسوم بطريقة عجيبه طبعا هي عربجية زي شموخ بس شموخ اكثر عربجة منها عندها وقت الجد جد ووقت الضحك ضحك عندها اخوه وااحد اكبر منها بـ 7 سنوات جاسم وهو رفيق عواد اخو ترف بالرضاع و عندها خت عمرها 10 سنوات يعني امها و ابوها عنهم بس بنتين وولد تحب تتكلم باللغه الانجلزية و تتكلم فيها بطلاقة عمرها 19 سنة ماخذة تخصص علمي ملاك تصير بنت عمها عارف و ترف تصير بنت عمها عادل خلاصة الموضوع سديم و ترف و ملاك بنات عم
مهـا : بنت حيوية مرة طيوبة ما تحب المشاكل مخطوبة لولد عمها عبد العزيز الي اجا معها و مع اخوها عشان يكمل البكلوريس و الدكتوراه البنات داايم يحرجونها و يتكلمون عن عبد العزيز عندها حالة اذا ركبت سيارة او طائر او باص مدرة طويلة لازم بطنها يعورها وتتعب و حتى اذا جتها الدورة الشهرية تتالم بقوة لازم تاخذ حبوب او إبرة عشان يخف الوجع عندها اخوين اكبر منها و اخت اصغر منها يعني ان عندها 2 اخوان و خت وحدة و هي الثانية حصة اتصير بنت خالتها و اختها بالرضاع بشرتها حنطية و عيونها عسلية غامقة و ثاقبة يذووب عبد العزيز و هو يناضر فيها شعرها طويل يوصل لنهاية ظهرها لونه بني فاتح اقرب وحدة لها ترف الي تعرفت عليها بالمتوسط بالبداية اشفقت على حالها لكن بعدين حبتها عمرها 19 تخصص أدب فيها خجل مو طبيعي اذا قابلت عبد العزيز
تـرف : بنت عمياء فقدت بصرها في حادث سيارة عندما كانت في ال10 من عمرها تعودت على هذا الحال ملامحها ناعمة و عينها زرق عجيبه يبحر الواحد بعينها خشمها سلة السيف و فمها صغير كأنه حبة توت شعرها كستنائي و ناااعم مره يوصل لتحت الكتف شوي يعني للذراع ملمس يدها و ووجها ناااعم مرة يبين انوثتها شكلها نعومي مرة اجتهدت من صغرها و حصلت على منحة دراسية كانت هي اعلى نسبه حصلتها من بين البنات عندها اخو يموووت فيها اسمه عواد هو لها الام و الاب و الاخو لها رغم انه اخوها بالرضاع يصير ولد عمتها قال لها انه بيجي لها بريطانيا و يقعد معاها و يدرس بزي الوقت مع اخوه سعود كانت رغم فقد بصرها الا انها طموحها اتغلب على كل شي بحياتها عمرها 19 سنة تخصص علمي سديم اتصير لها بنت عمها عزام و ملاك بنت عمها عارف و هاجر بنت خالتها
هاجـر : بنت متدينة جدا و تحب قراءة القراءن وقت الفراغ ما تحب تأخر صلاتها لو ايش ما يصير تكره سماع الاغاني حافظة معظم سور القراءن و أحاديث الرسول ( ص ) لبسها دايم يكون محتشم مرة عائلتها فقيرة مرة بس هي بتفوقها و عزيمتها و ارادتها حصلت على منحة دراسية للندن عندها اخوين اصغر منها ما تعرف للمراكات و الاشياء هاذي ما تحط لها روج و لا بلاشر دايم هاملة نفسها بس جملها جمال طبيعي بدون هالاشياء احلى شي فيها صوتها عجيب مرة نااعم مرة الي يسمعها يدووخ من صوتها و خاصة اذا قرأت القراءن بشرتها بيضة و عينها رمادي و بؤبؤ عينها يبين وااضح لا عصبت تكره حركات المغازل الي بالصبيان تحب دايم تكتشف كل شي يجهله عقلها اخذت تخصص أدب عمرها 19 سنة تعرفت على حصة بالابتدائي و علاقتهم ببعض قوية مرة
حصيص : بنت قوية تاخذ حقها بيدها يعني زي شموخ و جود و سديم مرجوجة مرة كانت تكره اسمها بقوة و تقول انه اسم للعجايز ليش اسمونها هالاسم عندها اخو عمره 22 سنة عايش في بيت ام مها الي هي خالتهم لان ام و ابو حصة متوفين و حصة توه عمرها سنة عشان كذا رضعتها ام مها و صارت ختهم بالرضاع دايم تحب تداافع عن هاجر و تعلمها كيف تاخذ حقها تعرفت عليها باول ابتدائي كانت حصة كلا تضرب هاجر لهم الي كانت دايم تبكي موقف عجيب بالابتدائي نشأت صداقتهم على الشجار ملامح واجها حلوة بس هي تخفيه بعربجيتها و بصوتها الثابت الي تحاول دايم تخشنه عينها لونهم بني غاامق مايل للسود نضراتها ناارية و ثابته تحرق الي يطالعها تخصص علمي عمرها 19 سنة الي يميزها وجود خال على خدها اليمين ضعيفة مرة زي شموخ و ملاك بس طويلة عكسهم لانهم قصار
ريـم : بنت متعقدة من الجرح الي فوق حواجبها بشوي مع انه صغير الا انها كرهت وجوده و كرهت اكثر ولد عمها الي سبب لها هذا الجرح اذا شافت نار او حريقة او دم او شي زي كذا ايصير لها خنقة و ساعات يغمى عليها لانها تذكرها بهاذي الحادثة عندها 6 خوات و اخوين و هي ترتيبها الرابع بينهم بنت عمها رشا و رفيقتها الي يما حاولت تقنعها انها تغير لكن ما في فايدة رشا راسها يابس و اي شي اسويه هو الصح و هم الخطأ ووجها وجه عذاب عينها رمادي فاتح جذاابه هي و هاجر و رشا عينهم رمادي بس عين هاجر ااغمق منها بشوي و هي فاتحة عشان كذا معطيها احلى و شعرها ناعم لونه بني و دقله كبيرة على يمينها عشان تغطي الجرح الي فوق حاجبها اليمين تخصص علمي عمرها 19 سنة الي يميزها ان ووجها دايم احمر ما يتغير ووجها احمر خدودها حمران عشان كذا يسمونها البنات بالطماطة
رشا : بنت دلوعة درجة اولى و مغرور و شايفة نفسها فيها طيبة بس ما طلعها لو شنو يصير بس في المواقف النادرة تظهر طيبتها الي تخفيها طبعا هي وحيدة الاخوة ما عندها لا خوات و لا اخوان و ابوها و امها مدلعينها عالاخر اي شي تطلبه يلبونه لها تحب داايم تحط لها رووج و مكياج و بلاشر و تكثر منه عشان كذا يسمنها البنات وجه الخريطة و هي تعصب منهم مرة ملامحها حلوة شعرها مقطع و ناعم و صاير عجيب و بشرتها بيضاء متدرجة حواجبها دايم ترسمهم هي لها باتقان لانها تعرف الى هاذي الامور و عينها رمادي فاتح و البنات يلجون لها في المكياج و الموضة و هاذي الشغلات و هي طبعا تفتخر لهذا الشي اتصير بنت عم ريم و رفيقتها من يوم هي صغيرة تخصصها علمي عمرها 19 سنة
ادري ان الشخصيات كثيرة و بتتلخبطون بالبداية لكن بعدين بتميزون بينهم

اتمنى ان يحوز هذا البارت اعجابكم

  الموضوع الاصلي : سكنت بقلبي ثمان سنين و بعدها خانتني بغمضة عين  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس





]

ⓘⓓ♥عاااشقةⓙانفاااس♥ⓜⓐ

avatar
رومانسي يموت على المهندس
رومانسي يموت على المهندس





استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى



منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس سكنت بقلبي ثمان سنين و بعدها خانتني بغمضة عين

FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin