Forum prince of romance Majid Al Mohandes


 





منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

     <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>
أخر المواضيعgoweto_bilobedشركات دريسنج رووم مصر ( للاتصال 01207565655 )أمس في 9:07 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركات دريسنج رووم ( للاتصال 01207565655 )الإثنين سبتمبر 18, 2017 10:17 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركة دريسنج رووم مصر ( للاتصال 01013843894 )الأحد سبتمبر 17, 2017 10:01 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركة دريسنج رووم ( للاتصال 01207565655 )الأحد سبتمبر 17, 2017 8:12 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedدريسنج روم مصر ( للاتصال 01013843894 )الخميس سبتمبر 14, 2017 9:49 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedدريسنج رووم مودرن ( للاتصال 01207565655 )الخميس سبتمبر 14, 2017 8:47 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedدريسنج رووم ( للاتصال 01207565655 )الأربعاء سبتمبر 13, 2017 7:41 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedشركة تشطيب – اسعار التشطيب ( للاتصال 01277166796 ) الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 10:04 pm من طرفماريناعادل عgoweto_bilobedاسعار التشطيب فى مصر - تكلفة تشطيب شقة ( للاتصال 01277166796 )الثلاثاء سبتمبر 12, 2017 9:04 pm من طرفماريناعادل ع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد


( يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )






الجزء الاول ...

في المستشفى الساعة 1 بالليل وقف عبدالعزيز في الممر وهو يبكي بكاء يقطع القلب ... يبكي ويصيح حبيبته وحياته سارة .. حبيبته اللي ما تهنت بولدها ولا فرحت فيه وهو على هالحال وصل اخوه الدكتور عبدالرحمن واول ما شافه ضم اخوه واخذ يمسح على ظهره لعله يخفف عليه
بعد فترة من البكاء فز عبدالعزيز وكانه تذكر شي شهق وقال ولدي!!!
ما طال التفكير ثواني الا وجته الفكرة وعلى طول خبر اخوه فيها...
رفض عبدالرحمن الموضوع بشدة...
عبدالعزيز: يا خوي ليش مانت براضي
عبدالرحمن: ياخوي انت دكتور وعارف خطورة الموضوع هذا ... الكلام اللي قاعد تقوله فيه خطر على حياة منيرة ... يعني بدل ماتكون بمصيبة راح تصير مصيبتين ...
عبدالعزيز: وين الخطورة ياخوي ؟؟؟ هي دخلت شهرها .. صح ما صار لها الا يومين بس ولو دخلت شهرها وماراح يضرها شي!!!
عبدالرحمن: يمكن مايضرها هي بس راح يضر الولد اللي في بطنها وبعدين الشي اللي تفكر فيه مو مضمون .. يعني احتمال تغامر وبالاخير تعرف منيرة ...
عبدالعزيز: ماراح تعرف ياخوي ... الموضوع سهل ومايبيله شي انا بجيبها هنا وانت اللي تولدها ولا تدخل معك الغرفة الا ممرضتين تكون واثق انهم بيسكتون بكم الف والمستشفى حقتنا يعني ماحد بعارف ... بس انت لاتكبر الموضوع
عبدالرحمن: طيب واذا عرفت من الشكل او من الفصيلة؟؟
عبدالعزيز: ان شاء الله ما بتعرف ... الولد يشبهني ولا هو بحول امه.. والفصيلة عاد لازم ننتظر منيرة تولد ونشوف ...
عبدالرحمن: انا ابي اعرف من وين جتك هالافكار؟؟؟
عبدالعزيز: من اللي شفته في حياتي ياخوي ... لا تلومني!!!
عبدالرحمن: بطاوعك يا خوي مع اني مو مقتنع ابد؟؟؟؟

(
اكيد تبون تعرفون احنا نتكلم عن مين؟؟؟
عبدالعزيز وعبدالرحمن فواز ال.......
اخوان وما شاء الله عليهم اثنينهم اطباء
عبدالرحمن طبيب نساء وولادة وعبدالعزيز طبيب اطفال ويملكون مستشفى خاص فيهم
سارة ومنيرة زوجات عبدالعزيز
سارة زوجته الاولى حبيبته وحياته وكل دنيته ... قعدت 3 سنوات ماحملت فزوجه ابوه منيرة غصبا عنه
واول ماتزوج منيرة حملت سارة
منيرة انسانة طيبة لابعد الحدود ... رفضت وبشدة الدخول على ضرة بس مافي احد سمع رايها وزوجوها عبدالعزيز غصبا عنها ... وبعد ماتزوجته حبته من كل قلبها وحملت على طول
يعني بين ولادتها وولادة سارة شهر)

دخل عبدالعزيز بيت زوجته ميرة وهو منتهي من التعب وصعد فوق على طول لغرفة منيرة
اول مادخل عليها خافت لما شافت شكله
شكله معفوس وملابسه حوسه والتعب باين في كل جزء من وجهه
منيرة: عبدالعزيز حبيبي ... علامك؟؟؟
عبدالعزيز: منيرة لبسي عباتك والحقيني
خافت منيرة: في آخر الليل !!! على وين؟؟؟
عبدالعزيز: من غير اسئلة ... لبسي عباتك والحقيني
سمعت منيرة كلام زوجها ويدها على قلبها
اول ماركبت السيارة طار عبدالعزيز بالسيارة
منيرة: عبدالعزيز والله طيحت قلبي!!! على وين ماخذني؟؟؟
عبدالعزيز: .......................

وماهي الا دقايق وكانوا عند باب المستشفى..
منيرة: المستشفى؟؟؟ ليش مين مريض؟؟؟
عبدالعزيز: ....................
منيرة: ذبحتني عبدالعزيز بهالسكوت !!! تكفى طمن قلبي
عبدالعزيز: مو صاير الا الخير ... انزلي معاي وانتي ساكتة

في غرفة العمليات...
منيرة: عبدالعزيز تكفى ليش انا هنا ؟؟؟؟ ايش صاير؟؟؟
عبدالعزيز: ............................
صرخت منيرة وحاولت تبعد الممرضة عنها وماهي الا دقايق الا وتخدرت منيرة وهي مو عارفة ايش ناوي عليه عبدالعزيز...

بعد ساعات ...
طلع عبدالرحمن من غرفة العمليات ...
ركض له عبدالعزيز: ها ياخوي طمني !!!
عبدالرحمن: تطمن ... ولدت وجابت ولد وهي والولد بخير
عبدالعزيز: الحمد لله ... طيب قلتوا لها؟؟؟
عبدالرحمن: طبعا لا ... هالمهة الصعبة والسخيفة تركناها لك
يا اخوي انا مطاوعك غصبا عني ولا انا مو براضي بكل اللي يصير !!!!
عبدالعزيز: لا تخاف يا خوي ... مو صاير الا الخير ...

دخل عبدالعزيز الغرفة على منيرة وهي تبكي وتصيح ...
منيرة: ليييييييييييييييش يا عبدالعزيز ؟؟؟ ليش سويت فيني كذا؟؟؟
انا ايش سويت لك عشان تحرمني من ولدي...
ادري انك تحب سارة اكثر مني بس مو لدرجة انك تذبح ولدي...
اذا كنت تبي تذبحه كان ذبحته من اول ما حملت !!!
ليش تنتظرني اتعلق فيه وانتظر اليوم اللي اشوفه فيه ... وبعدين بكل بساطة تذبحه...
ومو قاهريني الا هالممرضات اللي مو راضين اني اشوفه ولا راضين يقولون لي كان ولد ولا كانت بنت..
عبدالعزيز: صلي عالنبي يامنيرة !!!
ايش فيك تصارخين؟؟؟
من قال ان ولدك مات؟؟؟
منيرة: شنو؟؟؟
من جدك ياعبدالعزيز؟؟؟
الجنين عايش ؟؟
مامات؟؟؟
طيب انا ايش جبت ؟؟؟
ولد ولا بنت؟؟؟
عبدالعزيز وهو يضحك: وتبيني اجاوب على الاسئلة هذه كلها؟؟
ايه يامنيرة ولدك عايش...
وتسالين ولد او بنت ؟؟؟ ما كأنك عشرين مرة فاحصة وتعرفين انه ولد
بس انا بزيدك من الشعر بيت...
ماجاك ولد واحد بس !!! انتي عندك ولدين...
منيرة بفرح: تتكلم بجد يا عبدالعزيز ولا تمزح..
عندي ولدين !!! غريبة ماقالوا لي اني حامل بتوأم
بس الحمد لله ... يالله جبت ولدين؟؟؟
عبدالعزيز: انتي عندك ولدين يامنيرة !!! بس ماجبتي الا ولد واحد...
منيرة: مافهمت عليك ياعبدالعزيز ؟؟؟ ايش تقصد؟؟؟
عبدالعزيز: ولد انتي جبيتيه ... وولد سارة جابته
منيرة: وانا ايش دخلني بولد سارة؟؟؟ انا ماعلي من ولد سارة !!! انا اللي همني ولدي انا
عبدالعزيز: هذا اذا عرفتي أي واحد فيهم ولدك
منيرة: ايش تقصد؟؟؟
عبدالعزيز: سارة ولدت قبلك بخمس ساعات يامنيرة ... واثناء ولادتها ...... توفـــــــــــــــــت
نزل الخبر على منيرة وهي بحالة ذهول ... مو مستوعبة ومو فاهة ايش اللي يصير
منيرة ولدت وماتت ... طيب ليش جابني للمستشفى؟؟؟
منيرة: عبدالعزيز ممكن تفهمني ايش اللي يصير؟؟؟
عبدالعزيز: اسمعي يامرة ولا تقاطعيني ...
سارة ولدت وجابت ولد ... وانا ابي هالولد يتربى في بيتي من غير مايحس بالنقص او انه اقل من اخوانه ...
فجبتك المستشفى وولدوك .... وبتطلعين من المستشفى واثنينهم اولادك ... وانسي انك تعرفين أي واحد ولد فيهم !!!
فتحت منيرة عينها على وسعها: ايييييييييييييييش تقول ياعبدالعزيز؟؟؟
بتحرمني من ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ماحرمتك يامنيرة ... وبدل الولد عندك ولدين
منيرة: ومن قالك اني ماراح اعرف ايهم ولدي ... اكيد بعرف
عبدالعزيز: ماراح تعرفين ... لانك ماراح تشوفينهم الا مع بعض ... وبعد كم يوم ... بعد ماتروح اثار الولادة
وبالنسبة للفصيلة الولدين واحد فصيلته A يعني علي والثاني O يعني محايد
والشكل بعد ما بتعرفين ... واحد الخالق الناطق عمه تركي والثاني يشبهني انا
منيرة: عبدالعزيز ... قول انك تمزح ... مستحييييييييييييييل تسوي فيني كذا ...
عبدالعزيز: ما امزح يا منيرة ... هذا الواقع ولازم تقبلين فيه
انا بطلع من هنا وبنشر خبر وفاة سارة مع ولدها وبقول للناس انك بغرفة الولادة ...
وحسك عينك احد يعرف باللي صار !!! صدقيني بيكون اخر يوم لك معاي!!!
وانسي انك تشوفين ولدك نهائيا!!!
وتعرفيني ... قووووول وفعل ...
طلع من عندها وهي منهارة وتصيح وتصرخ وتقول مستحييييييييييييييييييييييييييييل

انتشر خبر وفاة سارة بين الناس...
والكل ترحم عليها ودعا لها بالرحمة والمغفرة ...
وفي اليوم الثاني انتشر خبر ولادة منيرة وانها جابت توأم اولاد...
الكل فرح لمنيرة وحمد الله انه عوض عبدالعزيز بالولد اللي راح منه...

بعد انتهاء ايام العزا ...
دخل عبدالعزيز غرفة منيرة والهم واضح عليها
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة ومن غير ماتطالع فيه: وعليكم السلام
عبدالعزيز: شلونك اليوم
منيرة: ...............
عبدالعزيز: عندك استعداد تشوفين اولادك؟؟؟؟
منيرة بعصبية: لا تقول اولادي ... انا ماعندي الا ولد واحد..
عبدالعزيز ببرود: براحتك ... انا بتركك احين ومتى ماحسيتي انك مشتاقة تشفي اولادك ( شدد على اولادك ) عندك رقم تلفوني .. تقدري تتصلي فيني ...
وطلع من الغرفة وتاركها وراها وهي ميتة من الصياح...

بعد اسبوع من الاحداث ...
منيرة وهي ممددة على سرير الغرفة وهي مهمومة رفعت جوالها واتصلت على عبد الرحمن
عبدالرحمن: الو
منيرة: عبدالرحمن ... هذا اخر كلام عندك ؟؟؟
مافي احد بيجيب لي ولدي الا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالرحمن: والله ماني عارف ايش اقولك ؟؟؟ بس هذا اخوي وما اقدر اخون الامانة اللي موصيني عليها ... اتكلي على الله وارضخي للامر الواقع يامنيرة ... انتي اخت وعزي...
منيرة بعصبية بعد ماقاطعت كلامه: لو كنت اختك مستحييييييييييييييييل راح ترضى علي اللي يصير
وقفلت السماعة بعصبية
وبعدها بخمس دقايق رفعت السماعة ودقت الرقم اللي كانت تجاهد طول الفترة انها ما ترضخ لكلامه...

بعد ساعتين دخل عبدالعزيز الغرفة ووراه ممرضة تسحب معاها سريرين
دخل وعيون منيرة معلقة على هالسريرين ... وفي عينها فرحة وحزن بنفس الوقت ...
قرب السريرين من منيرة وطلب من الممرضة انها تتركها بحالهم
عبدالعزيز: ها يامنيرة ايش رايك بالاولاد؟؟؟ يجنون صح ؟؟؟
منيرة بهدوء وهي تنقل عينها بين الولدين : يعني مافي امل تقولي مين ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: اظن اننا انتهينا من الكلام بهالموضوع يامنيرة ولا شلون؟؟؟
منيرة: طيب بتحرم ولد سارة من اهل امه؟.؟؟
عبدالعزيز: لاتحاتين ... حاسب حساب كل شي ...
بس مابي اسمع كلمة ولد سارة ... من اليوم ورايح اثنينهم اولادك....
منيرة: ..........................
عبدالعزيز: طيب ماتبين تسمينهم؟؟؟
رفعت منيرة عينها وهي تقول في نفسها: قتلت فرحتي يا عبدالعزيز وتبيني اسميهم بعد
قالت: سميهم انت ... سويت كل شي .. جت على الاسم ...
عبدالعزيز: طيب انا من دايم خاطري اكون ابو فواز
بسمي واحد فواز وواحد نواف
يالله اختاري مين فواز ومين نواف؟؟؟
منيرة بخبث: طالما انك ابو فواز خلاص الكبير فواز والصغير نواف !!!
عبدالعزيز: لا ياشيخة .. ماكلفتي على عمرك ؟؟؟
قلت لك لاتحاولين باي طريقة انك تعرفين؟؟؟
انتي اللي بتختارين مين يمون فواز ومين يكون نواف....
منيرة من غير نفس: السري اللي على اليمين فواز واليسار نواف ... زين كذا ؟؟؟
عبدالعزيز: صار اللي تبين يا ام فواز...

بعد يومين في البيت...
دخل عبدالعزيز على منيرة وعيونها على الولدين ... تطالعهم بنظرات ما عرف يفسرها .. حب .. حيرة ...حزن ... خوف ... كسرت خاطره من قلب بس بعد الولد بيكسر خاطره اكثر لو قالها مين ولدها ...
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة: وعليكم السلام
عبدالعزيز: جهزتي الاولاد؟؟؟
منيرة: مصر على اللي بتسويه؟؟؟
عبدالعزيز: ترى تعبت من كثر ما اعيد في الكلام
يالله اقتنعت ام سارة ... مابي اقلب المواجع؟؟؟
منيرة: طيب وشلون رضت ؟؟؟
عبدالعزيز: نورة اخت سارة والد من 4 شهور ولسه ترضع بنتها ...
قلت لام سارة تقول لها ترضع الولدين وبكذا الولدين يصيرون محارم لهم ...
منيرة: ونورة رضت ؟؟؟
عبدالعزيز: هي ماتعرف بالسالفة ... امها بتقول لها انهم يبون شي من ريحة سارة ...
فيرضعون عيالي ويعتبرونهم مثل عيال سارة ...
منيرة: طيب وتضمن ام سارة؟؟؟
عبدالعزيز: طبعا ... لانه في اليوم اللي بتتكلم فيه بيكون اخر يوم تشوف فيه ولدها...
واخذ عياله وطلعوا ...

في السيارة وهو يركبهم بكراسي السيارة الخلفية ...
ركب ولد منيرة بالاول ... ولما رفع ولد سارة ... تلفت انه مافي احد حوله ... رفعه وباسه بين عيونه ... وهمس في اذنه...( يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه)








  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد
الجزء الثاني.....

بعد مرور 25 سنة على الاحداث...

اليوم عيد ميلاد فواز ونواف ... الكل فرحان ومبسوط ...
وكعادة منيرة في كل مناسبة عندها تعزم أهل سارة الله يرحمها ... طبعا على أساس أنها بتعزم أم وجدة أولادها بالرضاع ...
الحفلة كانت حلوة وبسيطة ... الموجودين كلهم محارم لنواف وفواز:
- خواته ( لينا 20 سنة .... ليان 17 سنة ... لما 10 سنوات ) وماعندهم إلا اخو واحد ( فيصل 12 سنة )
- أم محمد ( هذه أم سارة ) وطبعا جدتهم من الرضاع
- بنات نورة .. يعني خواتهم من الرضاع ( شهد 25 سنة .. رغد 23 سنة ... جود 20 سنة ... وعد 15 سنة )
- عماتهم ( فوزية – حصة – مريم ) .. على فكرة العمات خوات عبدالعزيز وعبدالرحمن من الأب فقط ...
وطبعا من غير بناتهم...
- رؤى ... هذه الوحيدة اللي مو محرم للأولاد ... تصير بنت خالتهم ... لما صار عمرها سنتين أمها اكتشفت انها مريضة بالسرطان ... وعانت من المرض لمدة 13 سنة وبعدها توفت ورؤى عمرها 15 سنة ... طبعا امها ماجابت غيرها بحكم مرضها ... عاشت مع ابوها اللي رافض فكرة الزواج قبل ما تتزوج رؤى ...
ورؤى هذه 24 ساعة في بيت خالتها منيرة ... هي من عمر لينا وصديقتها الروح بالروح ... وحتى عبدالعزيز يعتبرها مثل بنته ... بس مشكلتها الوحيدة مع نواف وفواز ... ما يطيقونها ولا هي تطيقهم ... وطول الوقت حاطين حيلهم في بعض ...( رؤى تفتش عن عيال خالتها وزوج خالتها ... يعني بس تغطي شعرها اما وجهها مكشوف )

نرجع للحفلة...
الحفلة كانت حلوة ومليانة صراخ وهبال العيال اللي ما كأنهم صاروا رجال طول بعرض ...
قاعدين كلهم في جلسة وحدة ... ام محمد قاعدة على كنبة تكفي لشخص واحد ونواف وفواز على يمينها ويسارها على يد الكنبة ...
والكل موجود ماعدا لينا وليان ورؤى يجهزون طاولة الأكل ويضبطون الشمع فوق الكيك ...
في المطبخ...
لينا: رؤى الله يخليك خذي الشمع من الكيسة اللي هناك وحطيها على الكيكة ...
رؤى: اففففففففففففففففففففف ... وماحصلتي لي الا هالشغلة ... انا لو يحصل لي كنت ضبطت الشموع على راسهم عشان نولعهم وتولع فيهم ونفتك منهم ومن شرهم ...
ليان: حراااااااااااااااام عليك يارؤى ... تراهم اخواني وعيال خالتك في نفس الوقت .. لاتنسين
رؤى: لا حبيبتي انا ما عندي الا ولد خالة واحد ... حبيبي فيصل ... والا الباقي تكملة عدد وازعاج عالفاضي
لينا: تعرفين يا ليان ايش وجه الشبه بين نواف وفواز ورؤى؟؟؟؟
رؤى ردت بعصبية قبل لاتفتح ليان فمها بكلمة: الله لايقوووووووووووووووله ... انا يكون بيني وبين هالعلل شبه ؟؟؟
لينا وهي تضحك: أي ياحلوة فيه وجه شبه .... حبكم لفيصل ولما ... ثلاثتكم تموتون فيهم ولا ترضون عليهم
رؤى: اصلا هذا الشي الوحيد الزين اللي هم يسوونه ... خلهم يسوون خير في دنياهم
ليان: ههههههههههههههههههههههههههههه
الله يقطع شرك يا رؤى ... لو نتكلم في الموضوع ماحنا بخالصين ...
يالله شيلي الكيكة اللي معاك وروحي حطيها على الطاولة... بنلحقك ...
رؤى: افففففففففففففففففففففففففففففف

طلعت رؤى من المطبخ وهي شايلة الكيك واتجهت للطاولة ...
ومحد كان منتبه لها مع السوالف... فجأة رفع راسه نواف وشافها ...
قال بصوت عالي: شوف شوف شوف يافواز .... بعض الناس كبروا وصاروا حريم سنعات ... يشيلون ويحطون في المطبخ والبيت
فواز: أي والله ... الظاهر كبروا!!!
تقدمت رؤى من الجلسة: والله على الأقل أحسن من رجال طول بعرض الشيب بيملي شعرهم ولسه قاعدين في حضن جدتهم ... ولا هم راضين يعرفون انهم كبروا ...
لا والمشكلة انهم اطباء ... ابي اعرف مين الخبل اللي يتعالج عندكم...
نواف: تعرف يافواز ايش خاطري فيه؟؟؟
فواز: افا يا ذا العلم ... اخوي خاطره بشي ؟؟؟ قول وانا اخوك لا تخلي بخاطرك شي؟؟؟
نواف: خاطري اعرف ام السعف والليف لسه كشتها قايمة عل راسها ولا تعدلت
فواز: وانت من صجك مخلي هالشي بخاطرك... ما يبيلها شي هذه .. اصلا شعرها ليف ماركة اصلية ... مستحييييييييييييييييييل يتعدل ... ماينفع معه لا شامبو ولا بلسم ولا زيت ...
العمات الثلاثة بصوت واحد وعالي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
العمة حصة: وانت الصادق يا ولد اخوي
هنا رؤى دمعت عينها وركضت وخلت لهم المجلس بكبره وطلعت فوق
منيرة بنظرة غضب للاولاد اللي يضحكون ولا همهم شي: فواز ونواف اعتقد يكفي
سكتوا الاولاد وهم ماسكين ضحكتهم بالغصب...
قامت منيرة بعصبية للمطبخ...
لينا: خير يمه وشفيك معصبة
منيرة: اخوانك لا يحترمون ولا يقدرون ... الظاهر اني ماعرفت اربيهم
ليان من وراها: وانتي الصادقة يمه ... حرام عليهم ... ليش يسون فيها كذا
لينا: ايش صاير ... فهموني!!!!
قالت لها ليان كل اللي صار...
لينا: يا قلبي يارؤى ... تلاقينها ميتة من الصياح فوق ...
ليان: خربوا عليها الجمعة ... صدق مايستحون ...
منبرة: انا بطلع وبشوفها

طلعت منيرة فوق لغرفة لينا ... دقت الباب ... ودخلت ... ومثل ما توقعت .. رؤى قاعدة وتبكي ...
منيرة: يمه .. لاتزعلين... هم ما يقصدون ... هم يمزحون معاك...
رؤى: ما توصل لكذا ياخالتي ... لا وقدام الناس .. وقدام مين؟؟؟ قدام عماتهم ... اللي ما يحبوني ولا يواطنوني وطول وقتهم ينغزوني بالكلام ... جتهم من الله ...
منيرة: يابنتي .. انتي مو واثقة من نفسك؟؟؟ ماشاء الله عليك جمال ودلال .. وكل وحدة تتمنى انه يكون عندها بنت مثلك ... او تكونين زوجة لولدها ...
رؤى: شلون تبين يكون عندي ثقة في نفسي وانا ماعندي ام تدافع عني؟؟؟
بالذمة ياخالتي !!! لو كانت امي الله يرحمها عايشة كانوا قدروا يقولون عني هالكلام ... او يستهزءون فيني ؟؟؟
منيرة: افا يابنتي ... وانا وين رحت؟؟؟ الظاهر ماتعتبريني امك؟؟؟
رؤى: لا ياخالتي لاتزعلين مني ... الله العالم بمعزتك عندي ... واني جيت اليوم عشان خاطرك ... ولا انا مابي احضر حفلة هالقرود اللي تحت !!!
منيرة: ههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: بس مهما يكون ياخالتي هذولي اولادك ... واكيد انك راح توقفين معاهم ... والمفروض اني ما اتكلم عنهم كذا...
منيرة: لا ياحبيبتي .. انا مع الحق ... انا ما اوقف معاهم على الباطل...
رؤى: صج يا خالتي ... بتوقفين معاي وتأدبين هالعلل ؟؟؟؟
منيرة: اكييييييييييييييييييييييييييييييييد
( وفي نفسها تقول انا واقفة طول عمري مع ولد ضرتي وانا اضحك ومبسوطة ... ما راح اوقف معك يابنت اختي )
طيب يالله يابنتي ننزل تحت
رؤى: لا يا خالتي ... مالي وجه اقابل الناس ... خلاص انتي انزلي
منيرة: ما راح انزل الا ورجلي على رجلك ... واذا مانزلت الناس بتاكل وجهي ... يرضيك ؟؟؟
رؤى: طبعا لا ياخالتي مايرضيني
وبابتسامة حلوة: بنزل عشانك بس ياخالتي ولا هذولي.............

في المطبخ لينا وليان قاعدين وحاطين يدهم على خدهم ...
ليان: لا انا مو قاهرني الا عمات الغفلة ... انتي بس ما سمعتي ضحكتهم شلون ؟؟؟
تقولين كانهم منتظرين إشارة ؟؟؟
لينا: اصلا مدري ليش امي عازمتهم ... يجون بس ينكدون الحفلة ويطلعون
ليان: تعرفين امك عاد ... تقول مايصير اعزم نورة وامها وما اعزم عماتكم ...
لينا: ايش جاب لجاب... هذولي ناس عسسسسسسسسسسسسسسسل ... مع انهم مايقربون لنا
ليان: أي والله ... شلون رضعوا فواز ونواف وهم مايقربون لنا
لينا: علمي علمك ياختي
نواف من وراهم: علمي ولا ادبي؟؟؟؟
ليان: ولك وجه تنكت ؟؟؟
نواف: ليش ايش سويت.؟؟؟؟
لينا: كل هذا ومو عارف ايش هببت انت واخوك؟؟؟
نواف: والله انتوا اللي مكبرين السالفة ... عادي نمزح...
ليان: بس مو قدام الناس... ياما مزحتوا معاها بمزح اثقل من كذا وماتكلمنا ... لانه نكون بروحنا وعادي .. بس قدام الناس؟؟؟؟؟
نواف: باربي على رؤى ........ دللللللللللللللللع
وطلع وتركهم

دقايق الا ومنيرة تنزل من الدرج ووراها رؤى
فواز: وصلللللللللللللللللللللت ست الحسن
منيرة بنظرة: فواز ...
سكت فواز واحترم نفسه ... لانه عارف نظرة أمه
منيرة: يالله ياجماعة نطفي الشموع....
وطفوا الشموع وعين منيرة مافارقت اولادها ... وفي قلبها غصة ...
راحت للشباك وتركت لدموعها انها تنزل... وطبعا مع الزحمة ما في احد افتقدها ...
الا شخص واحد ... لان شعوره مثل شعورها...
وما حست منيرة الا بيد تنحط على كتفها ... مسحت دموعها بسرعة ...
: لا تمسحين دموعك يايمه ... انا حاسة باللي بقلبك ..
منيرة: يا خالتي ماني عارفة ايش اسوي ... كل ماكبروا كل ما كبر الالم اللي بصدري
ابي اعرف مين ولدي ... الله العالم اني اعزهم اثنينهم ... ولا بفرق بينهم ... بس ابي اعرف .. ابي اعرف ... بنجن ... بنجن ياخالتي ... بنجن
ام محمد: الله يلوم اللي يلومك بابنتي ... انا وهو حفيدي مو ولدي واحس بداخلي غصة
طيب يابنتي ماعمرك حسيتي بان واحد منهم اقرب لك وانه ولدك؟؟؟؟
انتي ام وقلب الام ... يعني ...
منيرة: أكيد ياخالتي احس ... بس أحيانا أحس انه فواز وأحيانا نواف ... وعلى طول اطرد الافكار من راسي ... مابي اظلم واحد منهم ويطلع ولدي ... وانا ماعندي دليل غبر احاسيسي...
ومع الاسف ضابطة مع عبدالعزيز ... الشكل ولا واحد يشبهني او يشبهكم ... واحد نسخة ابوه والثاني نسخة عمه تركي ... تاركين اهل امهم وطالعين على ابوهم ... يشبهون عمهم اللي مو خليص وتاركينا احنا يا امهاتهم ...
ام محمد: الله يكتب اللي فيه الخير يابنتي ... يالله نرجع لهم قبل لايحسون فينا
منيرة: ولا بيحسون ... اذا نواف وفواز موجودين ... انسي انه في احد يحس بشي
ام محمد: الله يخليهم ويحفظهم

عند الباب ... فواز ونواف واقفين يودعون امهم منيرة وجدتهم وخواتهم ...
فواز: يالله يا شهد ... متى يشرف حبيب خاله ؟؟؟
شهد: يووووووووووووووووه ... بدري يا فواز ... توني في الشهر الرابع
نواف: الله يقومك بالسلامة يارب
الكل: اميييييييييييييييين
فواز: وانتي رغودة؟؟؟
رغد: لا ... انا سلمان يقول بدري
نواف وهو يقلد صوته: بدرررررررررررررري ... اذا اعرس عليك رجلك قولي بدري بعدين
رغد: بسم الله علي ... ماتعرف تقول شي عدل
الكل: هههههههههههههههههههههههه

وطلعوا وبقت ام محمد واقفة
ام محمد: شوفوا انت وياه ... ما كلمتكم قدام الناس لاني مابي أحرجكم ...سكوتي مو معناته انه اللي سويتوه صح!!!
فواز: جدتي نمزح
ام محمد: اولا هذا مو مزح ... هذه سخافة ...
ثانيا اذا انتوا متعودين على هالحركات بكيفكم ... بس مو قدام الناس
احرجتوا البنت ... وحتى لما ارجعت احس انها تبتسم بالغصب
نواف: ان دل على شي فهو على ثقل دمها
ام محمد بعصبية: وبعدييييييييييييين ... البنت يتيمة ... يعني المفروض انكم مثل اخوانها
فواز: خلاص يا جدة ولاتزعلين ... حقك علينا ... ما بنعيدها
ام محمد: يالله مع السلامة ... ولا تقطعون ... مروا علي ...
فواز ونواف: بحفظ الله
رجعوا نواف وفواز داخل وعماتهم لسه موجودين ...
تأففوا بداخلهم وقعدوا...
العمة فوزية: احين انتوا قايلين لنا ان الحفلة بس لمحارم فواز ونواف ... ورؤى ايش جايبها بينكم ... اعتقد ان بناتنا اولى...
رؤى: وهي منزلة عيونها بالارض
منيرة: رؤى بنتي يا فوزية ... وهي دايما عندنا ...
ليان: واصلا الحفلة ماتحلى الا بوجودها بعد عمري ... وقامت طبعت بوسة على خدها
سكتت فوزية وهي ميتة قهر
رؤى في نفسها: الله لايحرمني منكم يابنات خالتي
العمة مريم: ندري ان الوقت متاخر ... بس ودنا نشوف عبدالعزيز ... كلش مايبين
منيرة: البيت بيتكم ... مابينا هالكلام
شوي الا وسمعوا صوت واحد ينادي من الباب ...
البنات بصوت واحد: عمي تركي حيااااااااااااااااااااااااااااااااااك
طبعا بعد ما غطت منيرة شعرها ...
تركي: السلااااااااااااااااااااام عليكم
( تركي اخو عبدالعزيز وعبدالرحمن من الاب يعني شقيق العمات) لما توفت امه كان عمره 12سنة وخواته رفضوا ياخذونه عندهم بحجة ازواجهم مايرضون ... وخذاه عبدالعزيز عنده ورباه مع عياله ... بعد ما اتفق مع اخوه عبدالرحمن ... ولما تخرج من الجامعة اخذ له شقة بروحه عشان مرت اخوه تاخذ راحتها في بيتها ... مع انه مايناديها الا امي منيرة .... ورفضت منيرة انه يطلع بس هو اصر... وعمره 32 سنة ولسه مو متزوج )
الكل: وعليكم السلام
لينا: حيا الله عمي تركي ... دقيقة اجيب لك قطعة كيك
تركي: لا ياحبيبة عمك ... ابي من كل شي كليتوه مو بس الكيك
فواز: لا ياحبيبة اخوك ... ماتجيبين ولاشي ...
تركي: وليش ان شاء الله
فواز: اول شي نشوف الهدية بعدين
تركي: ول عليييييييييييييييك ... ماتنسى
نواف: وهذا شي ينسى
تركي: شوفوا الهدايا محطوطة عند الباب
وعلى طول البنات والاولاد رككككككككككككككككض على الباب
تركي: الحمد لله والشكر على نعمة العقل بس ... شلونك يارؤى ؟؟؟ ليش زعلانة؟؟؟؟
رؤى: وهي مستحية: الحمد لله بخير ... ماني بزعلانة
تركي: بس شكلك متضايقة !!! مين ضايقك ؟؟؟ قولي بس وانا اوريك فيه!!!
رؤى: محـد .............وقاطعتها حصة قبل ماتكمل كلامها
حصة: وانت متى ناوي تتزوج ؟؟؟ عاجبك وضعك كذا ؟؟؟
تركي: الحمد لله ... ايش فيني ؟؟؟ عايش مبسوووووووووط ومرتاح ... مو احسن من اني اتزوج واجيب مهابيل زي اللي عند اخوي عبدالعزيز ( ويقول في نفسه او اجيب علل زي اللي عند خواتي )
فوزية: اصلا الكلام معك ضايع ... لاتتعبي نفسك ياحصة
كلها دقايق وسمعوا صراخ عند باب البيت ...


بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــابــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
تركي: بسم الله الرحمن الرحيم ... مو قلت لكم مهابيل
دخل عبدالعزيز وحوالينه عياله: السلام عليكم
الكل قام يسلم عليه ويحب راسه
العمة مريم: حيا الله بالدكتور عبدالعزيز
عبدالعزيز: الله يحيك ... بس انا كم مرة قلت مابي احد يناديني بالدكتور في البيت !!!!!!!!!!
شلونك يارؤى ؟؟؟
رؤى: الحمد لله بخير ياعمي ...
عبدالعزيز: بسرعة اعترفوا مين مزعل حبيبتي رؤى؟؟؟
نواف يساسر فواز: كملت
فواز: هههههههههههههههههههه
طالعهم ابوهم بنظرة: خلاص عرفت مين مزعلها مايحتاج ...
انتوامتى بتكبرون وتعقلون ...
رؤى: لا ياعمي ... محد مزعلني ... بس انا اليوم تعبانة شوي
عبدالعزيز: سلامتك يابنتي
كملوا الجلسة وعبدالعزيز كل شوي يناظر في منيرة وهو حاسس بنظراتها الحزينة
ويقول في نفسه ( حاسس فيك يامنيرة .. بس بعد هذا ولدي ومصلحته تهمني )


  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد
في الليل بغرفة عبدالعزيز ومنيرة...
عبدالعزيز بعصبية: وبعدييييييييييين معاك يامنيرة .. ماتتعبين ... كل سنة وفي نفس اليوم تسالين نفس السؤال ... واجاوبك بنفس الجواب ... لا يعني لا
اثنينهم اولادك
منيرة: بس ياعبدالعزيز الاولاد كبروا ومو محتاجيني احين عشان تخاف .. وانا 25 سنة وانا ساكتة ... خلاص ابي اعرف مين ولدي ... فد شفتني افرق بينهم ؟؟؟
عبدالعزيز: لانك ماتعرفين مين ولدك ؟؟؟ لو عرفتي كان فرقتي!!!
منيرة: بس ................
عبدالعزيز: الظاهر ناوية تهدمين بيتك على كبر يامنيرة ... انا قلت كلامي وماني راجع فيه ... انتهينا

طلعت منيرة من الغرفة وهي معصبة وراحت لغرفة الاولاد ...
دخلت وهم حايسين بفتح الهدايا ... وقالبين الغرفة فوق تحت ...
منيرة بعصبية: اسمع انت وياه ... سكت عنكم كثير ... وقلت بكرة يكبرون ويعرفون ... بس لحد هنا وخلاص ... طفح الكيل ... انتوا عمركم ماراح تحسون ... وشلون بتحسون وانتوا كل شي عندكم ولا ناقصكم شي
فواز: يمه ايش صاير عشان كل هذا ؟؟؟؟
منيرة: لا تقول لي يمه ... انا مو امكم!!!
نواف: يمه صلي على النبي وفهمينا ....
منيرة: عليه الصلاة والسلام ... بس بعد انا اليوم لازم احط حد للمهزلة هذه...
انا كم مرة منبهتكم انكم تحترمون رؤى قدام الناس؟؟؟ ولا تنادونها بام السعف والليف ؟؟؟ ها ؟؟؟ ماتردون ؟؟؟
فواز: خلاص يمه عرفنا غلطتنا وماراح نعيدها
نواف: انت ملاحظ يافواز كم مرة قلنا هالجملة اليوم؟؟؟
فواز: أي ولله ..
منيرة: وانت الصادق كم مرة قلتوها في حياتكم ... بس انا خلاص ... غسلت يدي منكم
نواف وفواز: خلاص يمه اسفين
طلعت منيرة من الغرفة وصكت الباب بالقوة
فواز: ايش فيها امي اليوم شايشة؟؟؟
نواف: ايش دراني ... تسالني وانا قاعد معك؟؟؟
فواز: مدري احسها مو طبيعية
نواف: كله من ام السعف والليف
فواز: لا احس ان السالفة مو سالفة رؤى وبس .... لا السالفة اكبر من كذا
نواف: الخبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش


في غرفة لينا...
ليان: الحفلة مرة كانت حلوة ... بس الله يهداهم خربوا على رؤى وكدروا خاطرها ...
لينا: أي والله ... عاد مسكينة على الموقف تلاقينها اسبوع ضايق خلقها
ليان: الله يكون في عونها ... تكسر الخاطر بالمرة
لينا: بس الصراحة الحفلة ناقصها بيت عمي عبدالرحمن ... يعني ماحصلوا بيت خوالهم يعزمونهم الا اليوم ... الحفلة من غير ربى ماتسوى
ليان: من غير ربى ولا من غير بعض الناس؟؟؟
لينا وهي مستحية: يالله عاد ... الحفلة بناتية ... شلون بيدخل؟؟؟
ليان: يعني ماتعرفين حركات خالد ؟؟؟ لازم بيدخل يسلم على عمته منيرة!!!
لينا: بس عاااااااااااااااااااااد
ليان: هههههههههههههههههههه ... لا والمشكلة ان حركاته كلها مكشوفة ...
اخذت لينا المخدة وحذفتها على ليان ووجها احمر

( نتعرف شوي على عيال عبدالرحمن
خالد ... 27 سنة ... طبيب اسنان ... ما كان يبي الطب ... بس ابوه اجبره قال خلاص خلوها على الاقل طب اسنان ... مافيني طوالة الطب ... وهو خاطب لينا بنت عمه
ربى ... 23 سنة ... متخرجة من قسم المختبرات بجامعة الملك فيصل وتداوم في مستشفى ابوها وعمها
ماجد ...15 سنة
ناصر .. 13 سنة
وزوجته اسمها عايشة ... انسانة طيبة لأبعد الحدود وتحب منيرة وكانهم خوات )



ثاني يوم في المستشفى ...
دخل عبدالرحمن مكتب اخوه عبدالعزيز ... وشافه قاعد ومهموم ...
عبدالرحمن: علامك ياخوي؟؟؟ من الصبح واحس انك مهموم ومو طبيعي؟؟؟
عبدالعزيز: كالعادة في عيد ميلاد الاولاد منيرة تفتح السالفة نفسها
عبدالرحمن: لاحول ولا قوة الا بالله ... معها حق يا خوي ... المرة قلبها متقطع تبي تعرف ولدها
عبدالعزيز: يا سلام ... وانا قلبي مو متقطع؟؟؟
عبدالرحمن: وانت ليش قلبك متقطع؟؟؟ انت عارف كل واحد ولد مين!!! واصلا انت مابتفرق معاك اثنينهم اولادك
عبدالعزيز: ومين قالك انهم نفس الشي؟؟؟ تبي تحط ولد سارة جنب عيال منيرة؟؟؟ طبعا ولد سارة غير... وهذا اللي حارقني ... اني ما اقدر اميزه بشي ... لاني ان ميزت بتعرف منيرة على طول ... قلبي محترق ... اشوفه وودي احضنه وودي اعبر عن حبي له ... بس ما اقدر ياخوي ... ما اقدر
لما كان صغير كنت اهمس في اذنه ... بس لما كبر ما اقدر ياخوي ... ما اقدر
عبدالرحمن: هذا وهم اثنينهم عيالك وتقول كذا ... زعلان لان الله راحمك انك ماتقدر تفرق بينهم ... راحمك من الذنوب اللي كنت بتجمعها لو تقدر تعبر عن شعورك على قولتك ... شلون منيرة المسكينة ... اللي تحس انها تعطي ولد ضرتها نفس ماتعطي ولدها...
عبدالعزيز: خلاص ياخوي ... تكفى ... خلاص
عبدالرحمن: طيب اذا كلكم تعبانين ليش ماتقول الحقيقة ياخوي؟؟؟
عبدالعزيز: مستحيييييييييييييييييييييييييييييل ... مابي احطم ولد سارة واحرق قلبه ... ولا ابي تفرق بينهم منيرة على الكبر ...
عبدالرحمن: ياخي ايش هالكلام ... شتفرق بينهم ... رجاجيل طول بعرض ... مو بضارهم شي
عبدالعزيز: لا ياخوي بينضرون ... انت ناسي ولا افكرك؟؟؟
عبدالرحمن: لا ياخوي لاتقلب المواجع ... انا ما صدقت انا نسينا
عبدالعزيز: اذا انت نسيت ياخوي فانا مانسيت ... مستحيل انسى من حرق قلب سارة ...
عبدالرحمن: الله يرحمها يارب
عبدالعزيز وهو مخنوق: الله يرحمها


في بيت احمد ابو رؤى ...
احمد: رؤى .. رؤى ... وينها هذي .... معقولة نايمة للوقت هذا ... صحيح اليوم الخميس ... بس رؤى ماتنام هالكثر ... سال الخدامة وقالت له انها ما نزلت من الصبح ... غريبة ... لاتكون مريضة او شي
صعد لها غرفتها فوق...

في غرفة رؤى ...
رؤى قاعدة وتقلب في جوالها ... هي من عادتها دايما تكتب يوميا عبارة عن اليوم اللي تمر فيه في تقويم الجوال ... يعني نفس المذكرات ... بس تعبر عنها بجمل بسيطة ... واذا ما حصلت شي تكتبه تكتب عن مزاجها في ذاك اليوم ... فاتحة التقويم على يوم الاربعاء ... وكتبت فيه ... يوم عيد ميلاد فواز ونواف ... فقدتك يمه لو كنتي امي عايشة ماكانوا سووا فيني كذا ... قفلت الجوال ودموعها على خدها
دق احمد الباب على بنته ... رؤى .. رؤى
رؤى سمعت صوت ابوها ونقزت تفتح له الباب بعد ما مسحت دموعها: هلا بابا حياك ...
احمد: سلامات حبيبتي ... تعبانة؟؟؟
رؤى: لا مافيني شي ... من قال؟؟؟
احمد: يعني ... استغربت انك لسه مانزلتي ... خفت عليك
رؤى: لا يا بابا مافيني شي ... .بس متضايقة شوي ... وطلعت حرتي في غرفتي انظف فيها
احمد: الخدامات موجودات وليش تتعبين نفسك؟؟؟
رؤى: تعرف يبه ... ما احب احد يمسك اغراضي
احمد: طالعة على امك الله يرحمها
رؤى: الله يرحمها
احمد: علامك يا رؤى؟؟؟
رؤى وهي شوي وتصيح: متضايقة شوي
احمد: ما عاش الضيق ... امري ... تدللي
رؤى: يعني اذا تقدر يا بابا ... يعني اذا تقدر ... اذا ماعليك كلافة ...
احمد: وبعدييييييييييييييييين ... قولي ايش تبين؟؟؟
رؤى: ودي اسافر يومين ... حتى لو لدبي
احمد: بس احنا في وسط الدوامات ... ماعندك اجازة..
رؤى: خلاص بابا ... انسى اني قلت لك شي
احمد: يا ربي عليك ... انا ابي اعرف الى متى بتمين كذا ... انا استفسر ... على طول زعلتي
رؤى: لا ما زعلت ... بس اذا ما تقدر مو لازم
احمد: يعني هالايام ماعندك امتحانات ؟؟؟؟
رؤى: لا
احمد: خلاص بكلم عمك عبدالعزيز يكتب لك اجازة اسبوع ونسافر
رؤى بفرح: اسبووووووووووع ... لا يا بابا مابي اكلف عليك ... يومين تكفي
احمد: انا قلت اسبوع يعني اسبوع ... ويالله نزلي اشرفي على الغدا قبل لا اغير رايي
رؤى نطت على ابوها وباسته بوسة قوووووووووية: الله لا يحرمني منك يارب
وركضت تنزل تحط الغدا
احمد: ولا منك يا نور دنيتي



بيت عبدالعزيز...
منيرة: حيا الله من جانا
عايشة: الله يحييك يامنيرة ... شخباركم ؟؟؟
منيرة: والله الحمد لله
ربى: وشلون حفلتكم؟؟؟
منيرة: حلوة ... مو ناقصها الا وجودكم
ربى: والله كان ودي ... بس بعد تعرفين الظروف... الا وين البنات؟؟؟
منيرة: في غرفهم فوق
ربى: عن اذنك ياخالتي ... بطلع اشوفهم
وهي طالعة على الدرج تواجهت مع فواز
فواز: اهليييييييييييييييييييييييين بربى ... تو مانور البيت
ربى: منور بوجودك يا فواز ... شلونك
فواز: بخير ... وينه خالد ؟؟؟ معاكم ؟؟؟
ربى: ايه تحت
نواف من فوق: وانت من صدقك خالد يطوف هالزيارات
ربى وفواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

دخلوا فواز ونواف الصالة ولقوا مرت عمهم موجودة
نواف: حيا الله من جانا
عايشة: الله يحييكم ياعيالي ... كل سنة وانتوا طيبين ... قربوا هذي هداياكم هنا
نواف وفواز: شكرا يا عمة ما تقصرين
عايشة: هذا اقل من الواجب
فواز وهو يناظر خالد من طرف عينه: يالاخو ... وين وصلت
خالد: معاكم .. وين رحت يعني
نواف: سلامتك ... بس اشوفك سرحان
فواز: وانت الصادق عينه على الدرج
نواف: لا تخاف موصين عليهم ماينزلون
فواز: وانا اكدت عليهم بعد
خالد: هي انت وياه ... بالعين راديو ... يا زين الجلسة قبل لاتنزلون

شوي الا وتدخل عليهم عمتهم حصة ومعها بنتها رشا اللي طاقة اللثمة ... يعني انها ماتكشف وجهها قدام الاولاد
فواز يساسر نواف: والله هذه اللي يازين الجلسة من غيرها هي وبنتها
نواف: هههههههههههههه
فواز: وما يرفع لي ضغطي الا هاللثمة مع العينين المكحلة والفل ميك اب ... لو كاشفة احسن
نواف: اصلا اتوقع انها لو تكشف من غير مكياج مثل رؤى وربى ماتنشاف
فواز: أي وانت الصادق
قام خالد وقرب منهم وهو يساسرهم: والله باين انكم تحشون ... استحوا على وجيهكم وسلموا على عمتكم..
نواف: عمى بعينها يارب
فواز وخالد: ههههههههههههههههه

قرب فواز وسلم على عمته ووراه نواف
العمة حصة: بدري كان شربتوا القهوة بعدين سلمتوا
فواز: لا ياعمة محشومة ... بس كنا تتناقش في حالة مريض وماودنا نقطع الكلام
العمة: ليش قرآن ماتبون تقطعونه؟؟؟؟
فواز: لا ياعمة يعني بننسى الموضوع بعدين
العمة: اها .. رشا سلمي على اولاد عمك
رشا بغنج: السلام عليكم ... كيف حالك يافواز؟؟؟
فواز: الحمد لله
رشا: دوووووووووم ياربي... وانت يانواف؟؟؟
نواف وهو يقلد صوتها: بخيييييييييييير
فواز وخالد: هههههههههههههههههههههههه
عصبت العمة واسكتت لما سمعت جوال نواف يدق
نواف: هلا والله بصاحبة احلى الو في الدنيا
ام محمد: أي اخذني بكلمتين انت و اخوك!!!
نواف: افا ياجدة ... زعلانة؟؟؟
ام محمد: طبعا ... من يوم الحفلة ماشفتكم ولا مريتوا علي
نواف: جدتي انا ابي امر بس هذا فواز يقول لي وين نروح عند هالعجيز
فواز وهو يصرخ: يكككككككككذب ياجدة لاتصدقينه واخذ التلفون من جدته
فواز: والله يكذب ياجدتي ... انا اقدر استغنى عنك...
ام محمد: هذا اللي فالحين فيه ... الكلام الحلو بس
فواز: ياجدتي انا اللي زعلان مو انتي!!!
ام محمد: ياكثر ماتزعل ... ايش عندك؟؟؟
فواز:ليش متصلة على نواف ومو متصلة فيني ؟؟؟
ام محمد: مدري ... جت كذا
فواز: هذا إن دل على شي دل على انك تحبين نوافو اكثر مني
ام محمد: حرام عليك ياولدي ... غلاتكم وحدة
فواز: مو اول مرة ياجدة .. اصلا من احنا صغار وانا ملاحظ انك تفضلين نواف علي
ام محمد: ياويلي عليك يايمه.. متى فرقت؟؟؟
نواف ياخذ تلفونه: ياربي حسسسسسسسسسسسسسسسسد
اقري على نفسك ياجدة وانا بعد بقرا على نفسي من الناس الحاقدة
ام محمد: الله يقطع شركم يا عيال عبدالعزيز
نواف: يالله ياجدتي تامرينا بشي؟؟؟
ام محمد: سلامتكم ... لا تقطعون يمه
نواف: ان شاء الله

سكرت ام محمد السماعة وهي تضحك
نورة: الله يحفظهم يارب
ام محمد: امين
نورة: تصدقين يمه مع اني كنت رافضة اني ارضع عيال ضرة سارة بالبداية ورضعتهم عشان خاطرك ... بس احين احمد ربي اني سمعت كلامك ... وخصوصا ان ربي مارزقني باولاد ... يعني صاروا اخوان لبناتي
ام محمد وهي تمسح دموعها: الله يجزاه خير عبدالعزيز ... هذه فكرته
( وفي نفسها الحمد لله انه افتكرني ولا خلاني مثل باقي الناس ما اعرف ان ولد بنتي سارة عايش ... بس لو تكمل معروفك يا عبدالعزيز وتقول لي مين ولد سارة؟؟؟ )



نواف بعد ماسكر السماعة ساسر فواز: يالله جتنا من الله ... قوم نروح لجدتي
فواز: أي والله ... خلنا نفتك من خشة عمتك وبنتها
خالد: ابي اعرف بايش تساسرون
نواف: سلامتك ... نفكر نروح لجدتي نزورها مسكينة
خالد وهو يساسره: ايه انتوا روحوا وابلشوني انا
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههه
العمة حصة بلقافتها المعتادة: على ايش الضحك والمساسر ... ما تدرون انه مايجوز؟؟
نواف: هذا يا عمة لو كان شخصين في المجلس ... مو شعب قاعد قدامك
عايشة مرت عمهم تحاول تلطف الجو: قول ما شاء الله يا ولدي ... لا تنظلنا
فواز: ايه قول ماشاء الله ياخوي ... حرام يتحرولون وهم لسه شباب
نواف وخالد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رشا بدلع: اقوووووووووول فواز
فواز وهو رافع حاجب: هلا
رشا: عندي يوم كنت غايبة فيه عن الجامعة ... وكان عندي امتحان ... والدكتورة مارضت تعيده لي ... عصبت عليها وقلت لها بتعيدينه غصبا عنك !!!!!
فواز: وشلون غصبا عنها؟؟؟
رشا: هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف وهو يساسر خالد: وججججججججججججججججججججججججججع
رشا: كل البنات سالوني نفس السؤال ... قلت لهم ولد خالي دكتور في المستشفى ... ويقدر يجيب لي عذر طبي ... ساعتها غصبا عن خشمها وخشم اللي جابوها بتعيده !!!!
فواز: لا والله مو غصب بتعيده
رشا: لييييييييييييييييييييييييش!!؟؟؟
فواز: لانه انا الصراحة متخصص في طب الاطفال ... من وين بجيب العذر؟؟؟
رشا وهي تلف على نواف: خلاص محلولة ... ولد خالي الثاني مابيقصر
نواف: ما اقدر عالثقة ؟؟؟
رشا: اكيد واثقة ... معقولة عيال خالي بيردوني؟؟؟؟
نواف: وليش لا؟؟؟ بسالك انتي ليش كنتي غايبة ذاك اليوم؟؟؟
رشا: كذا ... اليوم اللي قبله ما كان لي مزاج اذاكر ... قلت أغيب وهي بتعيده ... ما ادري انها بتدقق كذا
نواف: خلاص ذنبك على جنبك ... مين قالك تتدلعين؟؟؟
رشا: لا نواف بلييييييييييييييييييييييييز لا تردني
فواز لخالد: يا شين السرج عالبقر ... ما يناسب ابببببد
رشا: بليز نواف ... أنا قلت لكل البنات إني بكسر خشم الدكتورة وبخليها تعيد الامتحان ... لاتفشلني قدام البنات
نواف: اولا محد قالك تتفلسفين قدام البنات ... ثانيا اذا انتي وقحة وتتكلمين مع الدكتورة كذا انا مو مستعد اني اساعدك على وقاحتك كذا
يالله فواز ... مشينا
هنا العمة والبنت طرطعوا ... ووصل حدهم من الغيظ ... بس مايبون يفشلون نفسهم اكثر من كذا
منيرة: على وين يمه؟؟؟
فواز: بنروح لجدتي نزورها ... تامرينا على شي؟؟؟
العمة حصة بقهر: وانتوا لسه تسمونها جدتي؟؟؟ خلاص السالفة مصخت!!!
نواف: وايش تبينا نناديها؟؟؟
العمة حصة: يعني .. خلاص اقطعوا علاقتهم فيها ... احنا سكتنا بالاول عشان خاطر سارة الله يرحمها... بس احين ماله داعي ... احفادها كثروا ... موناقصها انتوا؟؟؟
فواز: مين سارة؟؟؟
العمة حصة: ليش انتوا ماتعرفون؟؟؟
منيرة: خلاص حبايبي ... روحوا تلاقون جدتكم تنتظركم ...
فواز: لحظة يمه ... ابي افهم
منبرة: مالك بسوالف الحريم ؟؟؟ توكل على الله
نواف: يمه اثرتي فضولي ... انا ابي اعرف احين
العمة حصة وكانها حصلت لها فرصة تتكلم: انتوا ماتعرفون انه ام محمد تصير ام سارة مرت ابوكم الاولية؟؟؟
خالد بدهشة: ليش عمي عبدالعزيز متزوج قبل عمتي منيرة؟؟؟
حصة: كان متزوج اللي ماتتسمى سارة ... تصير بنت ام محمد ... والظاهر الله لا يبلانا كانت مريضة ... ماتجيب عيال
منيرة: من غير شماتة ياحصة ... عندنا عيال ... ويالله يا شباب ... اشوف جازت لكم سوالف الحريم ... يالله اطلعوا
فواز: ماني بطالع لين اسمع السالفة كاملة!!!
حصة: ايه ... وقعدت سارة ما تجيب عيال لمدة 3 سنوات ... وبعدها ابوك تزوج امكم منيرة ... عاد هذيك من القهر والحسرة حملت ...
فواز ونواف: حمللللللللللللللللت
خالد: طيب وين ولدها ؟؟؟
حصة: ولدت قبل لا تولدكم امكم بيوم ... وماتت هي وولدها ... ربي كان عارف انه مالها بالخلفة
هنا عايشة تكلمت: حصة ... ايش هالكلام؟؟؟ لاتتشمتين!!!
حصة: لا اتشمت ولا شي ... بس هذا الصج ... وبعدين ابوكم وداكم لاختها نورة ترضعكم عشان يجبر بخاطر ام محمد ... بس اعتقد احين خلاص ... ماله داعي الروحة والرجعة عليها
نواف وهو معصب: فواز قوم مشينا ... جدتي ( وركز على الكلمة ) تنتظرنا
وطلعوا فواز ونواف برى البيت
منيرة: الله يهداك يا حصة ... تعرفين ان عبدالعزيز ما يبي العيال يعرفون بالسالفة
حصة: الى متى ؟؟؟
منيرة: وانتي ايش حارق رزقك؟؟؟
حصة: والله اولادك يقهرون !!! بارين في هالعجوز اكثر منا ياعماتهم؟؟؟
منيرة: جدتهم ياحصة
حصة: جدتهم الله يرحمها
منيرة: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب يا حصة
حصة بقهر: والله انتوا الكلام ضايع معاكم ... خلني اروح بيتي احسن
عايشة في نفسها: احسن


فوق عند البنات بغرفة ليان...
ربى: بنات بقولكم شي ... بس مستحية!!!
لينا: خير ؟؟؟
ليان وهي تقاطع ربى: طالما انها مستحية ... معناته في خاتم خطوبة ... صح؟؟؟
ربى هزت راسها وهي مستحية
لينا وليان بصرخة وحدة: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
وقاموا ونقزوا عليها وباركوا لها
لينا: ومين سعيد الحظ؟؟؟؟
ليان: لحظة لحظة ... مو بس مين؟؟؟ ابي اعرف التفاصيل كلها بسررررررررررعة!!!
ربى: يصير صديق اخوي خالد ... طبيب اسنان بعد
ليان: طيب شسمه؟؟؟
ربى وهي بتموت من الحيا: سلطااااااااان
ليان: يا عيني ياعيني
البنات: ههههههههههههههههههههههههههه
وهم يضحكون فجأة انفتح الباب ودخلت عليهم لما
ليان: لما ... وجع ان شاء الله ... كم مرة قلت لك تطقين الباب قبل لاتدخلين؟؟؟
لما: عندي لكم خبر بمليوووووووووووووووون ريال ... ما في وقت اطق الباب
لينا: خير لمو ... ايش عندك؟؟؟؟
وقالت لما السالفة كلها للبنات وهم فاتحين عيونهم من الصدمة والدهشة

( هذا وانتوا ما عرفتوا شي وانتوا مندهشين ... شلون لو عرفتوا انا واحد من اخوانكم ولد سارة )

لينا: يا حرام كسرت خاطري سارة...
ليان: السالفة مو داخلة مزاجي ... ننزل نسال امي احسن
البنات: يالله

نزلوا تحت وما لقوا احد
لينا: وينهم
لما: ايه صح ... نسيت اقولكم عمتي عايشة راحت بيتها ... وتقولك ياربى متى ماتبين ترجعين دقي على خالد او السواق يمرك ... وامي دخلت حجرتها وقفلت على نفسها الباب
ليان وهي تضرب لما على راسها: صح النوم ... كان قلتي من اول ؟؟؟

في بيت ام محمد
ام محمد وهي تمسح دموعها: ايش تبون تعرفون ياعيال؟؟؟
نواف: ليش كنتوا ساكتين طول هالسنين ؟؟؟ ليش ما قلتوا لنا؟؟؟
ام محمد: ايش الفايدة؟؟؟ هذا انتوا عرفتوا ايش صار؟؟؟
فواز: ولو يا جدة ... لازم نعرف
ام محمد: هذه كانت رغبة ابوكم ... روحوا واسألوه ليش ماقالكم؟؟؟


دخل عبدالعزيز البيت وهو مرهق وتعبان ... اليوم الدوام كان طويل ومتعب ...
دخل مالقى احد في الصالة ... صعد فوق على طول
دخل غرفته وشاف منيرة قاعدة ودموعها على خدها
عبدالعزيز في نفسه: ياربي بتفتح لي سيرة ولدها اللي مو راضية تقتنع اني مستحيل بقولها
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة وهي تمسح دموعها: وعليكم السلام ... اجهز لك العشا
عبدالعزيز: يا ليت والله ... اليوم هلكت في المستشفى
منيرة: سلامتك ... دقايق ويكون العشا جاهز
وهي طالعة قالت في نفسها: لازم اقوله وأهيئ نفسيته لأسئلة العيال اللي مابتخلص ...
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: سمي
.
.
.
.
عصصصصصصصصصصب عبدالعزيز وحس الغضب يطلع من عيونه ... هذه انسانة مريضة ...
وشلون تقول للعيال ... لا وبالطريقة هذه ... تشوه في سمعة سارة
منيرة في نفسها: هذا اللي همك في الموضوع كله ... سارة
منيرة: حاولت اوقفها يا عبدالعزيز ... بس ماقدرت ... هي بدت تتكلم والعيال فتحوا اذانهم
عبدالعزيز: يصير خير
منيرة: بروح احضر لك العشا
عبدالعزيز: مابي شي ... سديتي نفسي
منيرة: على راحتك

وفي نفسها تقول مدري متى بترحمني ياعبدالعزيز ... تحملني غلطات الناس واسكت ... ومو عاجبتك بعد ... متى بيحن قلبك علي؟؟؟؟


ثاني يوم الغدا ما رجع عبدالعزيز للبيت ...
والعيال عارفين انه يتهرب من أسئلتهم ... لانه امهم مارضت تقول لهم شي ... وقالت اسألوا ابوكم
وعالعشا دخل البيت وعلى غرفته على طول ... لحقته منيرة
منيرة: ما ودك تتعشى؟؟؟
عبدالعزيز: لا ... مالي نفس
منبرة: عبدالعزيز ... العيال بدوا يشكون ... انت كذا تلفت انتباهم للموضوع
عبدالعزيز: ايش تبيني اقولهم؟؟؟
منيرة: اجلس وفهمهم السالفة اللي مفهمها للناس وينتهي الموضوع ... لأنهم كذا ماراح يسكتون ... بس اذا فهمتهم بيسكتون ويمكن بعد فترة ينسون!!!!
عبدالعزيز: من رايك؟؟؟
منيرة وهي تحط يدها على كتفه: توكل على الله وانزل ... السفرة من غيرك ما تسوى


نزلوا للعشا ولقوا العيال كلهم متجمعين على الطاولة ينتظرون ابوهم وامهم ... وكلهم في جعبتهم اسئلة كثيرة ينتظرون الإجابة عليها ...
واول ماجلس ابوهم على الطاولة وهم هات يا اسئلة ... نشفوا ريقه مسكين ...
وفي نص العش عصب عبدالعزيز: خلاااااااااااااااااااااااص
زهقتوني ... كل هذه اسئلة ... عرفتوا اللي تبونه ... ايش تبون بعد ؟؟؟
لما: اخر سؤال يا بابا ؟؟؟ ايش سميتوا اخوي اللي مات؟؟؟
عبدالعزيز: سميناه عبدالرحمن
لما: وااااااااااااااو على عمي
ليان: طيب بابا ايش ....
عبدالعزيز: شوفوا ... وكلكم موجودين ... ما بي اسمع سيرة الموضوع هذا مرة ثانية ... واللي بفتح فمه ياويله
وبعصبية: مفهوووووووووووووووووووووووم
كلهم: مفهوم
عبدالعزيز وهو قايم من السفرة: حتى ماتخلون الواحد يتهنى باللقمة اللي ياكلها
ناظروا كلهم في بعض وهم متعجبين من عصبية ابوهم اللي ماعرفوا يفسرون سببها


( دمعت عين منيرة وقالت في نفسها ... كنت اتمنى انك بأسئلة العيال يزل لسانك واعرف اجابة أهم سؤال بحياتي ... بس للأسف ... تعرف تطلع منها ياعبدالعزيز كالعادة)


بعد يومين...
دخلت لينا البيت وهي راجعة من الجامعة ومعها رؤى بنت خالتها
( نسيت اقولكم ان الثنتين يدرسون بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الملك فيصل ... علاج طبيعي ... سنة ثانية )
دخلوا البنات وعلى طول حضنت رؤى خالتها ...
منيرة: وخري عني بس ... انا زعلانة ...
رؤى: افا ياخالتي ... ما عاش من زعلك !!!
منيرة: كذا تقطعين ... كم يوم وانتي ماتزورينا
رؤى: تعرفين يا خالتي الجامعة وحوستها ... وزيادة عليه عزيمة عمي ... لازم اكون معاهم
منيرة: الله يرضى عليك يابنيتي ... واصلة مع كل الناس
رؤى: انتوا ناسي ياخالتي ... اذا ما وصلتكم اوصل مين
عبدالعزيز: تسلم ايد ربتك يابنتي
يالله حطوا لنا الغدا ... واحسبوا حساب تركي ... على وصول

على الغدا ...
ليان: سمعتي اخر خبر يارؤى
رؤى: خير ان شاء الله
ليان: ربى انخطبت
رفع نواف راسه وعلى طول نزلها
رؤى: اييييييييه ... فالت لي لينا اليوم ... مبروك يا عمي خطوبة ربى
عبدالعزيز: الله يبارك فيك يابنيتي ... عقبالك
فواز: ومبن الخبل اللي بياخذك ؟؟؟ لا تصدقين عمرك؟؟
نزلت رؤى راسها ... وعلى طول فسرتها لانها ما عندها أم
عبدالعزيز: فواز ... يا زينك ساكت
فواز: شكرا يبه
عبدالعزيز بنظرة سكتته ... نواف
نواف: سم يبه ... اذا بتهزئ انا ماتكلمت لسه ... يعني ناوي اتكلم ... بس سبقتني بالتهزيء يبه
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ومعاهم رؤى ضحكت على هبال ولد خالتها
ليان: ماما ... انا ابي اعرف انتي على ايش متنسية في هالاثنين؟؟؟
منيرة بخبث: اسالوا ابوكم ؟؟؟ هو أدرى ؟؟؟؟
عبدالعزيز بنظرة لمنيرة يقولها لها فاهم حركاتك لاتحاولين : ...............
فيصل ببراءة: انا اعرف امي كانت متنسية على ايش في ليان؟؟؟
الكل: على اييييييييييييييييش؟؟؟
فيصل: على أم خماس تحب الهذرة والسوالف
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليان: سخييييييييييييييييييييييييييييف
تركي: والله انت مو داري وين الله حاطك
فيصل: ليش ياعمي؟؟؟
فواز: ما عليك منهم ... انت العسل في هالبيت
لما وهي مادة بوزها: وانا؟؟؟؟
فواز: انت نور البيت كله
عبدالعزيز: احين ممكن تخلوني اتكلم ؟؟؟
نواف: سم يبه ... آمر ... تدلل ...
عبدالعزبز: اكتب إجازة لرؤى لمدة اسبوع ... ابوها مكلمني من يومين ... بس انا تخصصي مخ واعصاب اطفال ... ايش راح اكتب في التقرير ... انت انسب شي ... عظام .. اكتب طاحت تكسرت أي شي
نواف: لا يبه انا مايصير
عبدالعزيز: وليش ان شاء الله
نواف: رؤى يناسبها تخصص فواز ... طب اطفال
فواز: هههههههههههههههههههههههه وانت الصادق
رؤى: انعم الله عليكم ...
منيرة: كملي غداك يابنتي وما عليك من كلامهم
رؤى: الحمد لله شبعت
تركي: طيب قعدي وافتحي نفسنا على الأكل ... حتى لو شبعانة
رؤى: شكرا عمي تركي ... وقعدت وهي مغصوبة
منيرة: ايش عندك يمه تبين الإجازة ؟؟؟
رؤى: ابوي يبي يسافر يومين ... وبروح معاه
نواف: احين حددي ... يومين ولا اسبوع ؟؟؟ ايش اكتب بالتقرير ؟؟؟ تعرفين عاد انا دكتور دقيق في كتابة التقارير ... ما اكتب تقارير بطالة
فواز: اقوووووووووووووووووول .. لايكثر بس ... اسكت لا اطلع فضايحك
رؤى: حيلكم بينكم يارب
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماعدا لينا اللي تفكر ببنت خالتها وتقول في نفسها انا عارفة ليش بتسافرين يارؤى ... مدري متى بتطلعين من هالعقدة اللي محاوطتك ...
فيصل: رؤى سمعتي آخر خبر؟؟؟
رؤى وهي تضحك: كل اللي ماجيتكم فيه يومين ... كل هذه اخبار؟؟؟
فيصل: طلع عندنا اخو كبر نواف وفواز!!!
عبدالعزيزوهو يرمي الملعقة: الحمد لله
قام وترك لهم السفرة
تركي وهو يضرب فيصل على راسه: انت ماتعرف تسكت ... خل ابوك يخلص غداه وقول اللي تبي
فواز: وانت الصادق ياعمي ... مدري على مين طالع ؟؟؟
نواف: مايبيلها ... اكيد ليان ... الظاهر امي من مشجعين ام خماس
ليان: سخييييييييييييييييييييييييف
رؤى: طيب قولوا لي السالفة ... شوقتوني
وقالوا لها كل السالفة
ليان: عاد تخيلي يارؤى ان عبدالرحمن عاش؟؟؟ كان صار عندنا علة ثالثة؟؟؟
رؤى: لييييييييييييييته عايش ... على الاقل اقدر اطلع حرة اخوانه فيه
نواف: وليش حاطة في خاطرك .؟؟؟؟
رؤى: لا انا ساكتة عشان خاطر خالتي ... بس هو مابيكون ولد خالتي... بقول له وأسب فيه على كيفي
غصت منيرة في لقمتها وقامت من السفرة
الكل طالع في بعض وهم موفاهمين شي

فوق في غرفة لينا
رؤى: ايش فيك يا لينا ؟؟؟ احسك مو طبيعية ؟؟؟
لينا: يعني ماتعرفين ليش؟؟؟
رؤى ببراءة: لا
لينا: ليش بتسافرين ؟؟؟
رؤى: ابوي بيســـ .....
لينا: هالكلام تقولينه لامي او ابوك او أي احد غيري ... مو لي انا !!!!
رؤى: صدقيني يا لينا .... السفرة جت فجأة كذا ... يعني مو مخطط لها
لينا: وليش هالأسبوع بالذات ؟؟؟؟
نزلت رؤى راسها وسكتت ...
لينا: ليش سكتي ؟؟؟ ما تتكلمين ؟؟؟
رؤى: ........................
لينا: انا عارفة انك تبين تسافرين لأنك ما تبين تحضرين حفلة المتفوقين في الجامعة
امتلت عين رؤى بالدموع ....
مسكت لينا يد رؤى: رؤى .. حبيبتي ... قلبي ... متى بتفهمين ان فقدانك لأمك مو نهاية العالم ؟؟؟ الى متى وانتي حاسة انك ضايعة بدون امك ... أنا ما اقول انك مو فاقدتها ... هذا اكيد ... بس بعد لازم تتخطين الأزمة
رؤى وهي تبكي: انتي مو حاسة فيني يا لينا ... كل البنات يوم الثلاثاء بيجون امهاتهم وهم فرحانين بثمرة تربيتهم ... يشوفون بناتهم متفوقات وهم فخورين فيهم ... الا أنا ... الا انا ... الا انا يا لينا.... تدرين بايش أفكر ... اني اهمل دراستي الكورس الجاي وانزل معدلي ... وافتك من حفلات المتفوقين هذه
لينا وهي تضم رؤى وتمسح على شعرها: خلاص يارؤى كافي ... قطعتي قلبي حرام عليك
رؤى: لينا تكفين ... مابي خالتي تعرف
لينا: مشكلتي اني طيبة وبسكت
رؤى: عارفة انك تحترمين رغبتي ... مو مثل ليانو الدبة ... كل شي تخره لخالتي
لينا: هههههههههههههههههههههه
حرام عليك ... هي تموت فيك ... وتعلم امي من باب الخوف عليك
رؤى: عارفة وربي عارفة ... يالله خلينا نطل على فيصل ولما ... اكثر ناس بيوحشوني هالاسبوع
لينا وهي تضربها على راسها: صار لك ساعة ملوعة كبدي بمأساة حياتك وآخر شي هالاباليس بيوحشونك وانا لا
رؤى: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

( فرحت لينا في داخلها انها قدرت تغير مود رؤى شوي )

يا ترى هل يبقى سر عبدالعزيز مدفون؟؟؟

  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد
الجزء الثالث...

سافرت رؤى مع ابوها مثل ما خططت ولا حضرت حفلة المتفوقين ...
وزعلت خالتها منيرة كثير لما عرفت بالحفلة ... وعورها قلبها أكثر يوم الحفلة لما نادوا اسم رؤى وهي ما كانت موجودة ... ودعت في صدرها الله يرزقك يا رؤى باللي ينسيك ويعوضك فقدان امك ...

بعد يومين في بيت عبدالعزيز ...
دخل عبدالعزيز الصالة: السلام عليكم
منيرة: وعليكم السلام
عبدالعزيز: وين العيال ؟؟؟ مالهم حس؟؟
منيرة: فواز ونواف مطلعين خواتهم من الصبح ولا رجعوا
عبدالعزيز: زين يسوون ... الحمد لله بدوا يعقلون ويحنون على خواتهم شوي
منيرة: حرام عليك ... والله انهم يحبونهم
عبدالعزيز: بعد ... لازم يعطونهم وجه شوي ... هم بنات مالهم الا اخوانهم
منيرة: الله يخليهم لبعض ... ولا يحرمنا منك يارب
عبدالعزيز: امين
وفي نفسه يقول عسى عيني ما تبكيك ياولدي... ( طبعا احنا عارفين انه ولد سارة )

دقايق الا يسمعون صراخ وازعاج عند الباب ...
الكل: السلام عليكم
عبدالعزيز ومنيرة: وعليكم السلام
فواز: اوبس اوبس اوبس ... شكلنا دخلنا في وقت غلط
نواف: شكله ... خلنا نرجع نكمل طلعتنا احسن لنا
لما: ليش ... ايش صاير؟؟؟
منيرة: شفتوا شلون ؟؟؟ من كثر ماتخربطون بالحكي صرتوا ماتعرفون متى تتكلمون ومتى تسكتون!!!!!!
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: يمه عادي ... كلنا ندري انك تحبين ابوي
نواف: وابوي يحبك ... بس لو الله يفكنا من الدكتورة المزيونة!!!
عبدالعزيز يناظر في ولده بنص عين وهو يبتسم
منيرة: لا وتوزع ابتسامات ... شكل الموضوع جايز لك؟؟؟
عبدالعزيز: ان الله جميل يحب الجمال
فواز: عاد يبه اذا تبي المزايين هالدكتورة مو ذاك الزود؟؟؟
نواف: أي والله يبه ... عندي لك كم وحدة ... إنما ايه ؟؟
عبدالعزيز وهو يضحك: شفتي يا منيرة عيالك ؟؟؟
منيرة: والله اذا هذا الابو ماينشره عليهم هم ... قاعد ومبسوط على السوالف ... خلني اقوم احط الغدا احسن لي
لينا وليان: اخذينا معاك
عبدالعزيز وهو يلتفت لاولاده: خلكم من الخرابيط وقولوا لي؟؟
فواز: آمر يبه
عبدالعزيز: انتوا ايش مهببين في المستشفى؟؟؟
فواز: خير يبه ؟؟؟ ما سوينا شي؟؟
عبدالعزيز: اببببببببببببد .. ماسويتوا شي؟؟؟ نواف اليوم مو موعد مناوبتك؟؟؟
نواف: والله يبه بكيفهم ... انا قايل لهم مايحطوني مناوبة الا مع فواز ... بس هم مايسمعون الكلام
عبدالعزيز: تقوم تسفهم ... الرجال يضرب اخماس باسداس في المستشفى ... كسر خاطري ... مداوم شفتين ورا بعض ... وانت تفتر في الاسواق
نواف: مو بضايع حقه يبه ... زاد يوم في رصيد اجازاته
عبدالعزبز: شين وقواة عين يا نواف ؟؟؟؟
نواف: انا ما كنت ناوي اسحب عليه ... بس الصبح لما سمعت البنات يحنون على فواز واتفقوا عالطلعة اشتهيت اطلع معهم
عبدالعزيز: الحكي ضايع معك ... نحول على فواز
فواز: يبه انا اليوم اجازة ... وماعندي مناوبة ... ماسويت شي!!!
عبدالعزيز: ايش كان يبي الدكتور عادل يومين يدورك؟؟؟
فواز: سلامتك يبه ... يكتب لي دوا الربو
عبدالعزيز: ليش رجعت لك الحالات؟؟؟
فواز: يعني مو شي يذكر ... من احس اني بديت اختنق ... استعمل البخاخ ... واتحسن على طول
عبدالعزيز: أي وانا ابوك خل دواك دايما في جيبك ... لاتنساه!!!
فواز: تامر
لما وفيصل وهم جايين ركض ومع بعض: يالله غدا
فيصل: انا قلت اول
لما: لا انا اول
نواف: بضرب روسكم في بعض خلصونا
وراحوا كلهم يتغدون ...
وعلى الغدا ... خبر عبدالعزيز عياله ان يوم الاثنين ملكة ربى ينت عمهم ولازم كلهم يكونون موجودين ... وأمر البنات يروحون لبنت عمهم يشوفون ايش ناقصها ...
عبدالعزيز:منيرة ... لا تنسين تقولين لرؤى ... عبدالرحمن حرص على حضورها
منيرة: تامر



يوم الاثنين ... يوم ملكة ربى
رجعت رؤى من الجامعة على البيت ... وخذت اغراضها للحفلة ... وخذت الهدايا اللي شرتهم من دبي لبيت خالتها ... طبعا ما نست هدية ربى ...
احمد: رايحة بيت خالتك عالغدا
رؤى: بعد اذنك بابا
احمد: اذنك معك ... اصلا انا عمتك بتجي تتغدى معي
رؤى: سلم لي عليها كثيييييييييير ... كان نفسي اشوفها ... بس انا وعدت خالتي منيرة ... ومواعدة البنات نروح لربى من بدري
احمد: الله معك ... خذي هالفلوس خليها معك
رؤى: خيرك سابق يبه ... عندي ماتقصر
احمد: خذي يابنتي ... انا مالي غيرك ... اصرفي على كيفك ولا تقصرين على عمرك بشي ..
باست رؤى راس ابوها: شكرا يا أحلى ابو في الدنيا
وطلعت متجهة لبيت خالتها

دخلت رؤى بيت خالتها وهي شايلة الأكياس ... مسكينة تروح وترجع وهي تدخل الأغراض ... وجمعتهم كلها عند الباب ...
دقايق ودخلوا فواز ونواف ... السلام عليكم
رؤى: وعليكم السلام
نواف: الحمد لله على السلامة
رؤى: الله يسلمك
فواز: شوف يا نواف ... كل هالهدايا وهي رايحة دبي ... كانها مو شايفة خير ... اذا راحت اوربا ايش بتسوي؟؟؟
نواف: وانت الصادق... اتوقع طيارة خاصة بس لشحن الاغراض
سفهتهم رؤى وصعدت فوق عند البنات ...
فواز: شوف ... اسفهتنا !!!!
نواف: دللللللللللللللللللع
فواز: خاطري اكفخها
نواف: تدري صار لنا اسبوع مارفعنا ضغطها ... ايش رايك بمقلب محترم؟؟؟
فواز: ودي الصراحة ... عندك فكرة ؟؟؟
نواف: اسمع ....


فوق في غرفة لينا...
لينا ترتب ملابسها واغراضها لحفلة ربى ... ورؤى تحوس في جوالها ... وليان تسولف على راسهم كالعادة ...
ليان: انا ابي اعرف انتي ايش تسوين بالجوال كل هالوقت؟؟؟
رؤى: اكتب اهم احداث الاسبوع ... في دبي ماكان عندي وقت
ليان: طيب ليش ماتسوين لك دفتر مذكرات ؟؟؟
رؤى: من زينها من احداث عشان اكتبها في دفتر
ليان: طيب ليش تكتبينها بالجوال؟؟؟
رؤى: انا اكتب عبارة او عبارتين بالكثير تعبر عن مزاجي في اليوم ... ومتى مافضيت اقعد واقراهم ... واضحك مع المفرح ... واصيح مع المحزن
ليان: تحبين عوار القلب ... طيب واذا غيرتي جوالك؟؟؟
رؤى: عادي ... افتح صفحات جديدة في حياتي وانسى اللي فات
ليان: تفكير غريب الصراحة
لينا: خلكم من المناقشات اللي مالها داعي وقولوا لي أي فستان البس؟؟؟
رؤى: وليش هالحوسة ... أي فستان لبستي زين ... كل فساتينك حلوة
لينا: لا ابي الأحلى!!!!
ليان: حبيبتي ... مو بشايفك لا تكشخين بزيادة ... خلي الكشخة ليوم ملكتك
لينا: سخيفة ... ماني برادة عليك ... قولي لي رؤى ايش البس؟؟؟
رؤى: البسي هذا ... يالله انا زهقت من الجلسة هنا ... بروح اشوف فيصل ولما وينهم ... وحشوني !!!
ليان: بروح اخذ طلة على اغراضي والحقك
لينا: وانا اخلص ووراكم على طول

نزلت رؤى ولقت لما تطالع تلفزيون
رؤى: لما حبيبتي
لما: ......................
رؤى: لما
لما: ...................
رؤى: اوف ... كل هذا اندماج؟؟؟ خلني اطلع ادور فيصل احسن لي...
طلعت رؤى بالحديقة تدور على فيصل وما لقته
ياربي وين راح هذا ... الجو روووووعة خلني اتمشى شوي على مايجون البنات ... وقعدت تتمشى في الحديقة ... شوي وتسمع نواف يناديها من باب المجلس الخارجي ... راحت صوبه ... شكله كان مخترع ولونه مخطوف..
رؤى: خير نواف ... صاير شي؟؟؟
نواف: رؤى جيتي بوقتك ... فواز جته الحالة وما معه الدوا ... يا ليت تركضين تجيبينه من الغرفة ... اخاف اتركه بروحه
رؤى: وين احصله؟؟؟
نواف: اكيد بغرفته ... مدري وين حاطه ... اررررررررررررركضي لسه واقفة تطالعين فيني
ركضت رؤى لغرفة الأولاد ودخلت بسرعة واول مادخلت شافت الدوا على الطاولة خذته ورررررررررررررررررركض على المجلس الخارجي وهي تدعي في نفسها ان الله يستر ...
وصلت المجلس الخارجي ودخلت على طول
رؤى: نواف هذا الدوا ... لفت ما لقت احد ... دخلت المجلس اكثر ... ما في احد .. ياربي وينهم ؟؟؟ معقولة زادت عليه الحالة ووداه المستشفى ؟؟؟؟
شوي الا تسمع صوت باب المجلس ينقفل من برا ...
التفتت بسرعة الا وتشوف قطوة ( بسة ) واقفة عند الباب ... وباب المجلس مقفول ... وهي موتها وهالكائن ... تخاف منه حدها ... صررررررررررررررخت صرخة ... والقطوة كانت اكثر خوف منها ... محبوسة وقدامها وحدة تصارخ ... قامت تتخبط يمين ويسار وتصفق بالجدران ... ومع كل حركة منها تصرخ رؤى بأقوى ماعندها ...




لينا وهي نازلة الدرج شافت لما منسدحة في الصالة تتفرج على المسلسل ...
لينا: لما وين رؤى ؟؟؟
لما: ....................
لينا: لـــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــ ـــــــــــا ؟؟؟
ليان: لاتتعبين نفسك وتسألين ... صار لي ساعة أسأل ولا ردت علي ... ولا لقيت رؤى ... وفيصل في المطبخ يقول ما شافها ...
لينا: غريبة ... وين راحت ؟؟؟
ليان: خلينا نشوفها يمكن طلعت للحديقة !!!
لينا: يالله ...
طلعوا الحديقة وشافوا فواز ونواف واقفين عند باب المجلس الخارجي ويضحكون ... ليان: نواف ... فواز ... ماشفتوا رؤى؟؟؟
نواف يساسر فواز: نقولهم ولا نضيعهم ؟؟؟
فواز: لا حرام صار لها 10 دقايق داخل يكفي
نواف: من رايك ؟؟؟
فواز: مايبيلها ... خلاص احنا نمزح مانبي نذبح البنت !!!
تعالوا هي هنا في المجلس
لينا: ايش تسوي ؟؟؟
نواف: ما ندري ... ادخلوا وشوفوا؟؟
فتحت لينا الباب وشافت القطوة في وجهها صرخت صرخة من قمة راسها ... والقطوة من الخوف ما صدقت شافت لها مخرج وعلى طول طلعت ...
لينا: شالسالفة ؟؟؟
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههه
ليان: معروفة يالينا ما يحتاج تسألين ... اكيد مخرعينها المسكينة
وركضوا لينا وليان لداخل المجلس ... ووراهم نواف وفواز ... وشافوا رؤى قاعدة في زاوية في المجلس ومتكورة على نفسها وتصيح بهستيريا ... وشكلها يقطع القلب ... ضامة رجلينها بيدينها ... ودموعها على خدها شلال ...
هنا تسمروا فواز ونواف بأول المجلس ... وخافوا عليها ...
لينا وهي تضمها: رؤى ... حبيبتي ... لا تخافين ... احنا هنا
رؤى رفعت راسها وبهمس: معك جوالك ؟؟؟
لينا: هذا هو ... ادق عليك ما تردين !!!
خذت رؤى الجوال منها بقوة ودقت على سواقها: تـــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــال بسرعة وقفلت السماعة بوجهه ورمت الجوال
رؤى: لينا ... جيبي عبايتي وشنطتي وما بي احد يدري
لينا: بس ......
رؤى بعصبية: من غير بس .... بسرعة جيبيها وانتي ساكتة
لينا: طيب ... وركضت داخل
ضمتها ليان وهي تهديها
دقايق الا وجوال رؤى يرن بيد لينا وهي داخلة ... خذته منها بسرعة وقفلت بوجه السواق ... لبست عبايتها بسرعة ....
وهي طالعة شافت فواز ونواف واقفين وهم مصدومين ... ما اتوقعوا انها تخاف للدرجة هذه ..
رؤى: اكـــــــــــــــــــــرهـــــــــــــــــــــــــ ـــــــكــــــــــــــــــــــــــــــــم
الله ياخذكم ... الله ياخذكم ... الله ياخذكم
وطلعت من بيت خالتها وهي تركض بعد ما غطت وجهها

ليان: ارتحتوا ... انبسطتوا ؟؟؟
فواز: مابي اسمع منك ولا كلمة
ليان: لا بتسمعون ... مو على كيفكم ... سكتنا لكم وكل مالكم تتمادون ... بس هالمرة ما راح اسكت ... وبدخل احين واعلم امي وابوي
لينا: لـــــــــــــــــيــــــــــــــــــان
بس ليان ما وقفت وركضت للصالة
لينا: ليش سويوتوا كذا؟؟؟
نواف: لينا ... احنا نمزح ... ماتوقعنا انها تخاف للدرجة هذه ؟؟؟
لينا: اليهود مايسون كذا
وتركتهم وطلعت ....
فواز ونواف يناظرون في بعض وهم مصدومين


دخلت ليان للصالة وقالت اللي شافته لابوها وامها وعمها تركي ...
عبدالعزيز بعصبية: وينها احين؟؟؟
ليان: راحت بيتها
منيرة: شلون تخلونها تطلع من بيتي وهي كذا ؟؟؟
ليان: ماما انتي ماشفتي شكلها شلون
عبدالعزيز: وهالهبل وينهم؟؟؟
ليان: ما ادري تركتهم وهم بالمجلس الخارجي ... بابا تكفى لا تسكت عنهم ... كل مالهم ويتمادون ... شكلهم ما بيرتاحون الا اذا دخلوها شهار!!!!
عبدالعزيز: دواهم عندي الحمير
تركي: هد نفسك ياعبدالعزيز ... الموضوع ما ينحل بهالعصبية
عبدالعزيز: ايش اهدي ... البنت يتيمة ... وتجي عندنا توسع صدرها ... مو تتهزأ كذا
شوي ودخلوا نواف وفواز للصالة...
عبدالعزيز: انت وياه ... الحقوني للمكتب
طالعوا في بعض وعطوا ليان نظرة ... وقالوا في انفسهم الله يستر

في المكتب ...
عبدالعزيز: ابي تفسير للي صار؟؟؟
نواف وفواز: ............................
عبدالعزيز: وين لسانكم ؟؟؟ ولا كلته القطوة؟؟؟
فواز: اسفين يبه ... ما كنا نقصد ... كنا نمزح
عبدالعزيز: تسمون اللي سويتوه مززززززززح؟؟؟ زين ما وقف قلبها البنت !!!
كم قعدت داخل ؟؟؟
نواف وفواز: ........................
عبدالعزيز بعصبية: تــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــلـــــــ ــــــــــــمـــــــــــــــــوا
نواف: حوالي 10 دقايق
عبدالعزيز: شــــــــــــــــــنـــــــــــــــــو .... 10 دقايق يالحمير ... تعرفون ايش معنى واحد يقعد في مكان بروحه وهو خايف 10 دقايق ؟؟؟ زين ما انجلطت البنت علينا؟؟؟
نواف: يبه ... قلنا اسفين وما بنعيدها
عبدالعزيز: كلفت على عمرك الصراحة ؟؟
نواف: يبه خلاص قلنا اسفين ... ما تسوى علينا
عبدالعزيز: نوافو ... شين وقوات عين ... غلطان وبكل قلة ادب ترادد؟؟
نواف: يبه ما ارادد بس ادافع عن نفسي
عبدالعزيز: تدافع عن شنو ... الغلط راكبكم من راسكم لرجلكم ... المفروض تسكتون ولا ترفعون راسكم من الفشيلة ... بس انا اتكلم مع مين ؟؟؟ اتكلم مع بزران ... مو مع رجاجيل يهزون المجالس... احسن لكم البسوا طرحكم وقعدوا في البيت مع البنات
حزت الجملة في خاطر الاولاد بالمرة وعصب نواف ...
نواف: خلاص يبه ... اذا ما كنا رجاجيل وما نشرفك ... خلاص ... ما بحضر معاك ملكة ربى اليوم ... ونشوف مين بيروح معك
طلع نواف من المكتب معصب وركض وراه فواز
عبدالعزيز: روحة بلا ردة

فواز: نوااااااااااااااااف ... وين رايح
نواف: خلني مخنوق ومالي مزاج اتناقش في الموضوع
فواز: بس انت غلطان يا نواف ... كان سكت عنه ... تعرفه وهو معصب
نواف: اعرف ... بس انا قلت كلمة ماني بحاضر الملكة اليوم ... يعني مو حاضر ... وخلنا نشوف ايش يسوي
وطلع نواف وركب سيارته ... تارك فواز وراه يهز راسه



  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد
في بيت احمد ...
دخلت رؤى البيت وهي منهارة ... ما تبي تمر ابوها وخصوصا انها تعرف ان عمتها معاه ... وما تبي احد يشوفها بهالحالة ... وهي صاعدة الدرج سمعت جملة اوقفتها مكانها...
احمد: ادري ان وضعي صعب ... واني محتاج لحرمة في البيت ... بس بعد ماتهون علي رؤى
العمة: وايش بيصير لها رؤى ؟؟؟ احنا ما بنزوجك أي وحدة ... بندور لك وحدة سنعة ... واول شروطنا انها تحط رؤى في عيونها
احمد: لا لا لا لا لا لا لا ... انتظرت هالسنين ما بيصير فيني شي لو صبرت شوي بعد
العمة: انت تعرف كم سنة بتقعد لك في البيت ؟؟؟ او متى بتتزوج هي؟؟
احمد: تقعد كثر ماتقعد ... عيني اوسع لها من البيت
العمة: وانت بعد ... مو راضي توافق على أحد ... يا كثر الناس اللي تقدموا لها وانت بس ترفض ...
احمد: لسه ما شفت اللي يستاهلها ... رؤى حساسة ويبيلها واحد يداري خاطرها ويستحمل حساسيتها
هذا آخر شي سمعته رؤى وركضت على حجرتها وقفلت على نفسها الباب وانفجرت صيااااااااااااااااااااااااااااااااااح
انا ثقل وحمل كبير حتى على ابوي ... ليش رحتي وتركتيني يا امي ... كان اخذتيني معاك ... انا من لي ... بيت خالتي مايبوني ... وابوي واقفة بطريقه ... شسوي وين اروح ... ولا ارتمي بحضن مين؟؟؟؟



طق الجرس ... وقام احمد يفتح الباب ... انصدم لما شاف عبدالعزيز ومنيرة جايين بيته ... وعلى طول خاف على بنته ...
احمد: رؤى فيها شي؟؟؟
عبدالعزيز: احنا جايين نسال عنها؟؟
احمد: هي طلعت وراحت بيتكم!!!!
منيرة: ايه ... بس طلعت من بيتنا زعلانة ورجعت هنا... هي ما وصلت ؟؟؟
احمد: ما شفتها ... دقيقة اشوف السواق

عبدالعزيز لمنيرة: الله يفشلهم عيالك ... قصوا وجهي
منيرة: هد نفسك ومو صاير الا الخير

رجع احمد: السواق يقول انه رجعها من ربع ساعة وهي ميتة صياح ... ليش ايش صار؟؟؟
عبدالعزيز: العيال امزحوا معاها مزح مثل وجههم
احمد: انا ما احاتي ايش فيها ... انا خايف على اللي صار فيها اذا سمعت كلامي مع اختي



نايمة على السرير ... ومطفية النور ... وحاطة المكيف على اقصى درجة للبرودة ... تسمع دقات الباب ... بس مالها مزاج ابد انها تكلم احد ... تعبت وهي تسمعهم وهم يضحكون عليها ... وهم ياخذونها على قد عقلها ... وكلهم ينظرون لها بنظرة الشفقة ... ومحد يحبها
استمرت على هالحال ساعتين ... وبعد ما هدت قامت وافتحت الباب
منيرة اللي قاعدة في الصالة اللي فوق مقابل حجرة رؤى ركضت لها وحضنتها وبادلتها رؤى الحضن ببرود ... ودخلوا الحجرة مع بعض
منيرة: رؤى ... حبيبتي؟؟؟
رؤى: ............................
منيرة: ردي علي
رؤى: ....................
منيرة: تكفين لاتحسسيني بالذنب
رؤى: ..........................




في بيت عبدالرحمن وفي غرفة ربى
لينا: الله ... يابخت سلطان فيك
ربى: مبين انك كذابة ... توني طالعة من الحمام ... وشعري لسه مبلول
لينا: ههههههههههههههههههههه ارفع معنوياتك بس مع خشتك ما تستاهلين
ربى: ايش فيها ليان ساكتة مو من عوايدها؟؟؟
لينا: ايش اقولك بس....
ربى: خيييييييييييييير ... ايش صاير
وقالت لها لينا كل اللي صار...
ربى: ياقلبي عليك يارؤى ... ما تستاهلين !!!
لينا: بعد ... الله يكون في عونها
ربى: يعني ماراح تجي اليوم؟؟؟؟
لينا: ما اعتقد ... انتي ماشفتي شكلها شلون ؟؟؟ اتوقع يبيلها اسبوع لين ترجع طبيعية
ربى: وانتي ياليان لازم تعلمينهم؟؟؟
ليان: والله ماشفتيها ... كان مو علمتي اهلك بس ... كان رحتي للشرطة اشتكيتي عليهم
ربى: يعني انتي مو ندمانة انك سببتي مشكلة؟؟؟
ليان: لما افكر بخواني اندم ... ولما اتذكر شكل رؤى اقول يستاهلون اكثر


بعد ربع ساعة ورؤى في حضن خالتها وهي ماتحركت ولا تكلمت ولا همست بولا شي ... وخالتها تقرا قران وتسمي عليها ... انفجرت رؤى وقامت تصيح
منيرة: خلاص يمه ... ارتاحي وهدي نفسك ... صدقيني هم ندمانين وما توقعوا ردت فعلك
رؤى: وايش كانوا متوقعين وهم يعرفون اني اخاف؟؟؟
منيرة: انا ما ادافع عنهم ... والغلط راكبهم ... بس ابيك تهدي نفسك شوي
رؤى: خالتي انا ما اقدر احقد عليهم ... لو ايش يصير هم عيال خالتي

اثرت الكلمة بنفس منيرة بالحيل ... وقالت الله يسامحك يا عبدالعزيز

سمعوا جوال رؤى يرن ... رفعته وشافت ربى
منيرة: مين؟؟؟
رؤى: هذه ربى
منيرة: طيب ردي عليها
رؤى: اكيد تبيني اروح وانا مالي مزاج ابد
منيرة: روحي وغيري جو
رؤى: لا خالتي ما اقدر
منيرة: طيب ردي عليها ... البنت متكلفة وداقة عليك مايصير ماتعبرينها
رؤى: الو
ربى: الو في بيتكم ما ينفع ... يالله بسرعة لبسي عبايتك وتعالي ... البنات جابوا اغراضك هنا
رؤى: اسمحي لي ياربى ... ما اقدر ... تعبانة بالمرة
ربى: اسمعي يارؤى ... لو ماجيتي ماتكلميني طول عمرك ... قلت لك وحذرت لك وبقفل الجوال وخلال ربع ساعة تكونين عندي ..
وفعلا قفلت السماعة
منيرة: ها يمه ... بتجين معاي ؟؟؟
رؤى: ايه يا خالتي ... انا دايما حياتي كذا .. مو شي جديد
سكتت منيرة وما علقت ... ماتبي تفتح جروح جديدة ... وتقول في نفسها لازم نحصل لها حل بأسرع وقت




لينا: بتجي؟؟؟
ربى: ماعطيتها مجال تتكلم ... اكيد بتجي ... رؤى حبوبة وقلبها طيب
دق جوال ربى ...
ربى: الو
خالد: هلا والله باحلى عروس في الدنيا
ربى: الصبح كنت شيفة وما انشاف ... احين صرت حلوة؟؟؟
خالد: تعرفين ... مقابل بعض الناس يكسبكي نوعا من الجمال وال....
قاطعته ربى: اخلص ... ايش عندك
خالد: تعالي لي غرفتي ... ابيك بموضوع
ربى: طيب
طلعت وراحت لغرفة خالد
ربى: اخلص ... قوووووووووووووول
خالد: ول عليك ... الله يعين سليطين عليك
ربى: طوالة لسان بشيل نفسي وبرجع غرفتي ... مو فاضية لك
خالد: ربى ... طلبتك
ربى: انا عرفة من البداية ... خير
خالد: ابي اكلمها
ربى: عسى ما كلفت على عمرك؟؟؟
خالد: والله ما اطول ... كلمتين واطلع
ربى: انت تشوفها كل يوم في بيت عمي ... ليش ما قلت لها اللي تبي؟؟؟
خالد: اشوفها قدام العالم كله ... ما اقدر اتكلم!!!
ربى: وليش شلون تبي تشوفها؟؟؟
خالد: بروحها
ربى: نــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــم
خالد: بغطاها عادي
ربى: وانت حاط في بالك تشوفها من غير غطا؟؟؟
خالد: يالله عاد ربى ... الله يخليك ... لا ترديني
ربى: وشلون؟؟؟
خالد: ارسليها لغرفة التبديل تجيب لك شي ... وانا بكون هناك انتظرها
ربى: خالد اذا لينا عرفت بتذبحني
خالد: انتي لاتبينين لها وهي ما بتعرف
ربى: صعبة خالد
خالد: ربى ... هذا اخر طلب اطلبه وانتي اختي؟؟؟ ترديني
ربى: ليش بعدين ما بصير اختك؟؟؟
خالد: لا بتصيرين حرم سلطان ال......
ربى: هههههههههههههههههههههههه طيب ... شسوي ما اقدر اردك
بس حسك عينك تطول ؟؟؟
خالد: احسبي لي الوقت
ربى: طيب ... امري لله


طلعت من غرفة خالد وهي رايحة غرفتها شافت رؤى وهي صاعدة الدرج صرخت: رؤى ... وركضت حضنتها ... كنت عارفة انك بتجين وما ترديني
رؤى: والله عشانك ... ولا انا مالي نفس عمري
ربى: تسلمين ... اردها لك قريب يارب
رؤى: يارب
استغربت ربى دايما رؤى رافضة فكرة الزواج حاليا
دخلت عند البنات ... واستقبلوها استقبال حافل بالاحضان والدموع
ربى: يووووووووووووووه ... نسيتوني ايش ابي
ليان: خير
ربى: ليان ماعليك امر جيبي لي الغرض اللي شريناه من الراشد امس !!! ( قالت ليان تبي تضيع لينا وما تحس انها متعمدة ترسلها هي )
ليان: أي راشد ؟؟؟ انا امس مارحت معاكم ... الله يثبت عليك العقل ... سلطان طير عقلك قبل لا يملك عليك
البنات: ههههههههههههههههههههههههههه
ربى: طيب اوريك يالدبة ... لينا ... الله يخليك
لينا: من عنوني ... بس وينه؟؟؟
ربى: في غرفة التبديل
لينا: اوكي دقايق وهو عندك



دخلت لينا غرفة التبديل وراحت لاول رف وقعدت تدور فيه وما حصلت ... لفت تبي تدور الجهة الثانية ... شافته واقف يطالع فيها وهو يبتسم ...
لينا ووجها احمر: اسسسسفففة ... ربى تبي تبي ربى ....
خالد: بسم الله عليك ياقلبي ... ايش فيك قمتي تخربطين بالحكي؟؟؟
لينا: لا بس ابي اخذ.......
قاطعها خالد: شلونك لينا
لينا وهي منزل راسها: بخير
خالد: انا بخير الحمد لله ... علومي طيبة
رفعت لينا راسها وهي تناظر فيه:................
خالد: ههههههههههههههههههههههه
اعتبر انك سالتيني ... شسوي واقفة تناظرين في الرخام ... الظاهر عجبك ... اذا عجبك عادي احط لك مثله في بيتنا
رفعت لينا راسها بسرعة: بيتنا
خالد: ايه ... بيتنا ... ليش مخترعة ... ولا ماتبين يكون لي معاك بيت؟؟؟
لينا: لا بس ...
خالد: انا ودي باليوم قبل بكرة يا لينا
لينا: .......................
خالد: لينا ... ابي اكمل عمي واقوله اننا نملك اليوم .
رفعت لينا راسها بسرعة: شــــــــــــــــــنـــــــــــــــــو؟؟؟
خالد: ايه ايش فيك ... نملك اليوم ... سلطان صديقي ... وربى صديقتك ... خلنا نملك مع بعض
لينا: بس انا مو جاهزة يا خالد؟؟؟
خالد: ايش تبين تسوين ؟؟؟ انا راضي لو تطلعين لي بالبجامة؟؟؟
استحت لينا ونزلت راسها
خالد: والتحاليل مسوينها من زمان ... والنتايج في الدرج عندي ... والشيخ موجود ... والناس معزومة ... ليش ما نخلي الفرحة فرحتين
لينا: خالد ... انت من جدك تتكلم؟؟؟
خالد: أيـــــــــــــــــــــه تبين اغني لك اياها ... هو الشي الوحيد اللي بينقصك الشبكة ... وانا اوعدك اني في اقرب فرصة ننزل وتشترين اللي في خاطرك
لينا: خالد ... الموضوع مو موضوع ذهب بس...
خالد: بس شنو ؟؟؟ يرضيك تكسرين بخاطري ؟؟؟؟
لينا: لا ما يرضيني ... بس انت ليش مستعجل؟؟؟
خالد: طلع بطاقته من جيبه ووراها اياه!!!
لينا: شنو هذا ؟؟؟
خالد: انتي شايفة كم عمري؟؟؟ انا وصلت 27 سنة ... ولا تبيني اوريك الشيب اللي بدا يطلع بشعري ... وتقولين ليش مستعجل؟؟؟
لينا: ............................
خالد: ابي اشوف عيالي واربي لي كم واحد قبل لا اموت
لينا بسرعة: بسم الله عليك ... ان شاء الله عدوينك
خالد: بعدي والله ... افهم من كلامك انك موافقة ؟؟؟
لينا: اتوكل على الله وقول لابوي ...
خالد بفرح: اوعدك يا لينا انك ماتندمين اببببببببببببد ..
نزلت لينا راسها وركضت لغرفة ربى طيرااااااااااااااااان
دخلت الغرفة وعلى طول للحمام وقفلت على نفسها الباب ... تبي تاخذ نفسها ... وتستوعب اللي صار ... يا ربي انا شلون رضيت ؟؟؟؟ شلون بطلع له اليوم وانا مو جاهزة .... الله يستر بس ... الله يستر



نزل خالد للمجلس بعد ما تأكد انه كاشخ ومضبط وضعه على الآخر ... دخل المجلس عند ابوه وعمه اللي كان مبين انه معصب ... ومعاهم فواز رايح راجع ...
خالد: الله يستر ... شكلهم معصبين ... شالسالفة ؟؟؟
خالد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
توجه خالد لعمه على طول وقعد عند رجوله وتربع قدامه: عمي ... طلبتك ؟؟؟
عبدالرحمن: خالد ... قوم من عند عمك ... بروحه واصل حده ... مو ناقص سخافاتك
خالد في نفسه ( بشرك الله بالخير يبه ... ما حصل يضيق صدره الا اليوم ) : افا ... عمي ضايق خلقه ... ما عاش الضيق يا عمي
عبدالعزيز من غير نفس: اخلص يا خالد ... ايش عندك؟؟؟
خالد: عمي ... ابي املك على لينا اليوم!!!
ناظره عمه بنص عين ولف وجهه عنه
عبدالرحمن: قم ... قم ... قم لا اذبحك ... شايف حالة عمك ... جاي وتنكت
خالد: من قال اني انكت ... والله اني جاد
عبدالعزيز: خالد ... ترى مالي مزاج بالمرة ... قوم من عندي دام النفس عليك طيبة
خالد: خلاص عمي اذا تبي تفتك من خشتي وافق وانا اوعدك اني اقوم على طول
عبدالعزيز: خالد ... انت تتكلم بجد ؟؟؟
خالد: ايه يا عمي ... ولينا موافقة بعد اذنك يعني يا عمي
سحبه فواز من ثوبه: وانت وش دراك ان لينا موافقة؟؟؟
خالد: خليت ربى تسألها قبل لا أنزل بشوي
عبدالعزيز: شنو ردها ؟؟؟
خالد: اذا ابوي موافق انا ما عندي مانع
عبدالرحمن: خالد ... ذبحك اليوم على ايدي ... تبي تاخذ بنت عمك كذا ... من غير شبكة ولا حفلة ولا استعداد ؟؟؟
خالد: يبه انا راضي فيها لو تطلع لي بجلابية البيت ... والحفلة اليوم مع ربى ... والشبكة بعد اذنك يا عمي اجيبها بعدين
عبدالرحمن: اذا انت ترضاها على بنت عمك انا ما ارضاها
خالد: ليش يبه ؟؟؟
نقز له فواز: كذا ... حتى لو ابوي وافق انا ما بوافق
خالد: وانت ايش دخلك؟؟؟
فواز: اخوها الكبير وشوري يمشي عليها
خالد: لا والله ... مو بوجود عمي الله يحفظه
فواز: تتحدى
عبدالعزيز: خذوا النعل اللي عند الباب وطقوا بعض احسن
سكتوا خالد وفواز وهم ماسكين ضحكتهم
عبدالعزيز: الظاهر يا عبدالرحمن ماعرفنا نربي رجال
خالد: افا ياعمي
على طول قرصه فواز: اسكت الله يخليك .. لا تدقق على الموضوع ... كفاية نواف ... تجينا انت
خالد: ليش ايش صاير؟؟؟
فواز: خلك مع حبيبة قلبك وخلي الدنيا قايمة قاعدة ... لايهمك شي
خالد: طيب فهمني؟؟؟
فواز: بعدين ... تبي تذبحنا شكلك اليوم
عبدالعزيز بعد ماقفل جواله والاولاد مو منتبهين له: خالد ... تم اللي تبيه ... كلمت منيرة ... وعصبت اول شي ... بس بالاخير وافقت ... الله يبارك لك يا رب
نقز خالد وحب راس عمه: الله لا يحرمني منك ولا من عمتي منيرة يا رب
عبدالرحمن: الحمد لله على نعمة العقل
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد

الجزء الرابع ...

فوق في غرفة البنات...
ربى واقفة عند باب الحمام ... لينا اطلعي من الحمام ... الخبر انتشر وكلنا عرفنا ...
رؤى: اطلعي يا بنت خلينا نشوف ايش تلبسين ... شكلك ناوية تخرعين الولد
ربى: ايه واذا ما عجبتي اخوي عادي نزوجه وحدة ثانية ... لا تقولين ما قلنا لك
طلعت لينا من الحمام: اذبحك واذبح اخوك وراك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
حضنتها ليان: مبرووووووووووووووووووووووووووك يا احلى اخت في الدنيا
لينا: الله يبارك فيك ... عقبالك
ليان: لا لا لا لا لا ... انا اخلص جامعة وبعدين اتزوج
رؤى: انتي خلصي ثانوية اول بعدين تكلمي ... قومي خلينا نبارك للينا
لينا: الله يبارك فيكم كلكم
ليان: ايش بتلبسين ؟؟؟
ربى: فستانها هذا مرة حلو وناعم ... لا تغيرينه
لينا: ايه ... بس مرة عاري
ليان: لا عاري ولا شي ... زوجك عادي
لينا: ايه بس مو اول مرة يشوفني يشوفني كذا
ربى: ياعييييييييييييييييييني ... ماتبين تطيحين اخوي من اول نظرة
لينا: بذبحك ... مو كفاية اخوك اللي مدري على ايش مستعجل
ربى: والله محد ضربك على ايدك وقالك وافقي ؟؟؟
رؤى: وبعدين ... مو وقت مناقركم ... البسي الفستان خلينا نشوف له حل
وقامت لينا لبست الفستان ...
ليان: انا اشوف انه عاااااااااااااادي
لينا: ظهره شوي نازل ... يعني عند الحريم اوكي ... بس اذا دخل خالد؟؟؟
رؤى: صادقة يا لينا ... انا عندي شال يناسب فستانك تبينه ؟؟؟
لينا: الله يسعدك يا رؤى ... عادي عندك البسه؟؟؟
رؤى: دبببببببببببببببة ... من جدك تتكلمين ... مابينا هالكلام ... بس تبين الصراحة مالي مزاج البس عبايتي وارجع بيتنا ... كم مرة رحت ورجعت ؟؟؟
لينا: لا مو بكيفك ... روحي جيبيه
رؤى: يوووووووووووووووووووووووه ... مالي مزاج
لينا: والله محد قالك تعرضين خدماتك ؟؟؟
رؤى: طيب طولي لسانك بعد!!! وبخليك تطلعين لخالد كذا
لينا: رؤى ... رو رو ... حبيبتي
رؤى: احين حبيبتك ها ... شوفي يعتمد على مزاجي المغرب ... اذا شفتك عاقلة وتسمعين الكلام جبته لك ... واذا ما عجبتيني خليتك تطلعين لخالد كذا
حذفتها لينا بالمخدة وهي معصبة





في بيت أم محمد ...
نواف وهو منسدح على رجل جدته ويتكلم بالجوال: فواز ... لا تحاول ... قلت لك ما بحضر يعني ما بحضر
فواز: استح على وجهك ... شوف ابوي شلون معصب
نواف: ايش وصلنا للدرجة هذه غير عصبية ابوك؟؟؟ كبر السالفة على الفاضي
فواز: احين مين اللي مكبر السالفة؟؟؟ انت ولا هو ؟؟؟ قال كلمة وهو معصب لا تقعد تعيد وتزيد فيها
نواف: لا لا لا لا لا تحاول
فواز: طيب وملكة لينا ... مانت بناوي تحضر؟؟؟
نواف: والله لو مو ملكة لينا لو ملكة ابوي بكبره ماحضرت
وتطقه جدته على راسه على خفيف ... وهو يحك راسه وهو يضحك
فواز: لا ملكة ابوك لا تحضرها ... هذا اللي ناقص تحضر لي ملكة ابوك ... بس ملكة لينا لازم تكون موجود ... ايش بنقول للناس؟؟؟
نواف: والله ابوك مو هامه ولا طاق لي خبر ... ليش اكلف على نفسي واحضر ... وبعدين خالد ولينا على ايش مستعجلين ... ايش اللي صار؟؟
فواز: احين وقت مناقشة قرار لينا وخالد ... تعـــــــــــــــــــــــــــــــــال ... شوف ابوي مسكين احسه بينجلط منك
نواف: بسم الله عليه ... بس بعد مو بحاضر



طلع خالد من المجلس رايح للمطبخ
شاف لما واقفة وشكلها بتطلع ...
خالد: لما
لما: هلا بالمعرس
خالد: هلا فيك ... شكلك طالعة ... على وين
لما: سلامتك انا وفيصل بنروح لبيت رؤى
خالد: ليش رؤى مو هنا ؟؟؟
لما: الا ... بس رايحين نجيب شال للينا
خالد: وشال لينا ايش وداه بيت رؤى ؟؟؟
لما: لا هو لرؤى مو لينا ... لينا فستانها ماعليه شال ... بس لما قررت انك تملك وتدخل استحت منك ... وقالت لها رؤى انا عندي شال بعطيك اياه ... واحنا رايحين نجيبه
خالد بخبث: اهــــــــــــــــــــــــــــا ... الله معكم
خالد: طيب يا لينا ... ان ماعلمتك ... تستحين مني .. طيب طيب


بعد المغرب في غرفة ربى ...
ربى: ليش الصياح يا لينا
لينا: اخوي مابيحضر ملكتي وتقولين لي ليش؟؟؟
ربى: هدي نفسك يمكن يحضر!!!
لينا: اذا ما حضر لسه متى بيحضر ؟؟؟ بعد مايملك الشيخ ؟؟؟ ماله داعي بعدين
رؤى بنظرة: بيحضر يا لينا ... لا تخافين
لينا: واذا ماحضر ؟؟؟
رؤى بثقة: قلت لك بيحضر واذا ماحضر لك اللي تبين...


في المجلس...
بدوا الناس يهلون ... وعبدالعزيز مرة متأزم من نواف ... ما حضر ... وطنش جميع المحاولات ... الكل اتصل عليه .. فواز وتركي وخالد ... حتى عمه عبدالرحمن كلمه ... بس هو معند ومو راضي ... وتزداد عصبية عبدالعزيز مع كل شخص يدخل ويسأل عن نواف وسبب غيابه ... وفواز يتعذر له بان عنده مناوبة ...
وصل الشيخ ... وكانت ملكة ربى بالاول ... جلس عبدالرحمن على طرف ... وسلطان بالطرف الثاني ... وبدا الشيخ يعبي البيانات ...






: الســـــــــــــــــــــــــلام عليكم
الكل التفت لمصدر الصوت ... وكان نواف واقف عند الباب بكامل أناقته ...
الكل: وعليكم السلام
وابتسم عبدالعزيز من قلب لان ولده ما فشله قدام الناس وقال في خاطره تربيتي وعمرك ما بتخذلني ...
نقز له فواز: واخيراً مابغيت
نواف: اسكت مالي خلقك
فواز: اذا كنت ناوي تجي .. ليش هالحركات ... تلفت اعصابنا عالفاضي
نواف: ومن قالك اني كنت ناوي احضر؟؟
فواز: وليش حضرت اذا ما كنت ناوي تحضر؟؟؟
فتح نواف جواله وعطاه فواز: حضرت بسبة المسج هذا
( ما تصدق شلون انا مبسوطة ... ان شاء الله في هالحال وأردى ... وان شاء الله أخوك يلحقك ... ما توقعت ان حوبتي بيوم من الأيام بتكون كذا ... وبتنحرم من حضور ملكة اختك وبنت عمك ... اكرر ماتتصور شلون انا فرحانة
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
المرسل: رؤى )
قفل فواز الجوال وهو ميت من الضحك
نواف: تضحك مع وجهك ها
فواز: ما توقعتها شديدة بنت الخالة
نواف: حضرت بس عناد فيها ما ابيها تتشمت فيني مع وجهها
فواز:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عند الحريم ...
منيرة وعايشة واقفين عند الباب يستقبلون المعازيم ... ووصلت ام محمد ونورة وبناتها ...
عايشة: حيا الله من جانا
نورة: الله يحيك ... مبروك ... الله يبلغك بالباقي يارب
ام محمد وهي تبارك لمنيرة: ترى نواف هو اللي وصلنا
منيرة بفرح: جد ... الله يبشرك بالخير ... طول عمرك وانتي مو مقصرة معنا
ام محمد: انا حاولت فيه بس ما كان راضي ... وصله مسج ونقز عالبيت يغير ملابسه ويجهز ... بس ما عرفت مين اللي ارسل المسج

غرفة البنات...
دخلت ليان وهي تررررررررركض
ليان: بنات ... جدتي ام محمد وخالتي نورة والبنات وصلوا ... واللي موصلهم نواف
الكل انبسط وفرح بهالخبر... وابتسمت رؤى ابتسامة خبث ... وقالت في نفسها الحمد لله اني عرفت مفتاحك يا نواف
رن جوال ربى: هلا بالمعرس
خالد: لسه مو دوري ... احين سليطين المعرس ... يالله انزلي عند باب المجلس من داخل ... الشيخ بيسألك...
قفلت ربى الجوال ونزلت للشيخ...
تمت ملكة ربى وبعدها ملكة لينا ... ونزلت ربى للحريم وبعدها سلطان ... وتصوروا ولبسها الشبكة ... جت عايشة لعندهم ... يالله دور خالد ولينا ..
التفت سلطان لربى وقالها يالله
ربى: سلطان
سلطان: لبيه
ربى: ابي اشوف شكل خالد وهو يشوف لينا
سلطان بنص عين: يعني؟؟؟؟
ربى: اطلع انت وانتظرني بمجلس الحريم ... اقعد معهم شوي والحقك
سلطان وهو ماد بوزه:طيب
مسكت ربى يده: سلـــــــــــــــــطـــــــــــــــان
سلطان: عيونه ... اذا ناديتيني كذا مرة ثانية بذبحك ... لك اللي تبينه ... بس لاتتأخرين علي ... انتظرك
ربى وهي تضحك: من عيوني


طلع سلطان ونزلت لينا ... كانت قمة في النعومة ... وفستانها بسيط بالمرة ... بس يجنن عليها ... كانت نسخة من فواز ... هي بالطبيعة دايما تشبه فواز وليان تشبه نواف... وبالمكياج بانت ملامحها اكثر ...
دخلت بهدوء وجلست على الكوشة ..
وامها تسمي عليها وتمسح دموع الفرح وتقول في نفسها ( ياترى بملكة فواز او نواف بكون مبسوطة ... ولا لسه محتارة ما اعرف مين ولدي).



رشا بحقد لامها: رافعة ضغطي يا يمه ... مدري ايش شايف فيها خالد؟؟؟
حصة: أي والله ... طيرت عليكم واحد من عيال خوالكم
العمة فوزية: تصدقون انبسطت لما سمعت بخطوبة ربى ... صدق انه عريس ما كانت تحلم فيه ... بس قلت على الاقل تركت لنا عيال اخوي عبدالعزيز
سمر بنت فوزية: انفجعت لما دريت ان ملكة خالد على هالعلة اليوم
حصة: احين بقوا لكم نواف وفواز ... لا تضيعونهم من يدكم

دخل خالد وهو متشقق من الوناسة وطاير من الفرحة ... ووصل عندها وسلم عليها ... وباسها على راسها
خالد: مبروك
لينا وهي منزلة راسها: الله يبارك فيك
وفجأة دخلت لما وهي تدف عربية مليانة ورود ووسطها علبة فخمة بوسطها طقم الماس رائع ... رفعت لينا راسها فجأة وناظرت في خالد
قرب خالد وهمس لها: لا تخافين ... شبكتك انتي اللي بتختارينها ... بس ما حبيت تكونين اقل من غيرك ... ورحت شريت الطقم هذا على ذوقي ... ومتى ما تبين ننزل نشتري الشبكة
نزلت راسها وهي مستحية وتقول في نفسها الله لا يحرمني منك ياخالد
لبسها خالد الشبكة ... وصوروا ... وطلعوا لمجلس الحريم ... شوي ودخلوا عليها فواز ونواف وابوهم وعمهم ... والكل بارك لهم وصور معاهم ... وطلعوا عبدالعزيز وعبدالرحمن وبقوا نواف وفواز
خالد: اقوووووووووول ... شكلكم راعين طويلة
فواز: نعم ... قاعدين على قلبك
خالد: لا ابد ... سلامتك ... بس ضف وجهك انت واخوك
نواف: احنا لسه ما خلصنا تصوير
وقف نواف على يمين لينا وفواز على يسارها وطلبوا المصورة انها تصورهم
خالد: هي هي هي انت وياه ... مين المعرس
فواز: مو شغلك ... وخر لاتخرب علينا الصورة
نواف: أي والله ... في كل الصور تبي تحشر نفسك ... نبي نصور مع اختنا بروحنا
لينا: هههههههههههههههههههه
خالد: اضحكي اضحكي... مبسوطة على اخوانك .. بس حسابك معي بعدين
وطلع خالد جواله ودق على عمته منيرة ...
ثواني ودخلت عليهم منيرة ...

منيرة: عيــــــــــــــــال ... انتوا لسه هنا
فواز: حياك يمه ... اقلطي معنا
نواف: اصب لك قهوة يمه
منيرة: ياللي ماتستحون ... سلطان واقف برا ينتظر مسكين ... اطلعوا خلهم يخلصون ويدخلون سلطان وربى هنا... ما في مجلس فاضي غيره
فواز: حياهم يمه ... خلي ربى تلبس عبايتها وتدخل
نواف: أي عادي يمه
منيرة: قوموا لا اذبحك انت وياه ... بسرررررررررررررعة
طلعوا فواز ونواف وهم يضحكون
بعد ما طلعوا قرب خالد من لينا ... واول ما قرب دق جواله .. وتافف
لينا: هههههههههههههههههههه
خالد: انبسطي وافرحي ... هذا سلطان
خالد: الو
سلطان: انا ابي اعرف احد قالك ملك معي بنفس الليلة ... خربت علي كل شي... الى متى بنتظرك برا ... ابي اشوف زوجتي
خالد: ليش انت ماشفتها داخل؟؟؟ خلاص يكفي
سلطان: يا سلام انت مبسط مع المدام .. وانا يكفي ... شوف لك خمس دقايق بس ... سامعني ... خمس دقايق ... اذا ما طلعت بدخل عليكم ... تعرفني قول وفعل
خالد: هههههههههههههههه جرب وشوف ايش بيصير لك ... يالله خمس دقايق بس
وقفل السماعة ... وقرب من لينا ومسك يدها ... لك خمس دقايق بس ... قولي اللي تبينه قبل لا يدخل علينا سليطين
لينا تبتسم بهدوء وهي ميتة من الحيا
خالد: تو لسانك هذا طوله مع اخوانك ... واحين سكتي
لينا: ............................
خالد: متى تبين ننزل نشتري الشبكة؟؟
لينا: أي شبكة ياخالد؟؟
خالد: شبكتك؟؟؟
لينا: شبكتي انا لابستها
خالد: لا يا لينا ... انا شاري الطقم هذا كهدية بس ... وشبكتك ابيها على ذوقك
لينا: ما بتكون احلى من شي انت اخترته يا خالد .. انا هذه شبكتي وما بغيرها
طالع خالد فيها باعجاب وكانه تذكر شي وفجأة سحب الشال اللي كانت لابسته وشهقت لينا من الصدمة
خالد: عرفت سالفة الشال ... رجعيه لاصحابه ... ماله داعي ... الفستان كذا احلى
نزلت لينا راسها وهي مستحية
قام خالد بيطلع ... يالله انا بطلع قبل لا يدخل علينا سليطين ... يسويها الدب
ابتسمت لينا ووقفت معه ... واول ما وقفت انتبه خالد لظهرها المكشوف
خالد: لينا ... كنتي تبين تلبسين الفستان من غير شال ؟؟؟
لينا: ليش ايش فيه ؟؟؟
خالد: ابببببببببببببد ... ما فيه شي ... تطلعين كذا للحريم
لينا: يالله خالد ... الفستان مو مرة عاري
خالد: ابد ... بس نص ظهرك طالع
لينا: لا عاد مو نصه اقل ... والفساتين كلها كذا .. والبنات كلهم يلبسون كذا
خالد: هذولي البنات مو انتي ... انتي حرم خالد عبدالرحمن ال.... مو البنات وحط يده على ظهرها وقال: ما بي احد يشوف شي من ممتلكاتي ... واخذ الشال اللي على الكنب ولبسها اياه وقال: ما تشيلينه لين تكونين بغرفتك في البيت ... فاهمة
ابتسمت له لينا: فاهمة
ودق جوال خالد وطلع لسطان وهو معصب
وبعدها دخل سلطان مع ربى وقعد معاها شوي
وطلعت ربى مرة ثانية وكملوا سهرتهم رقص ووناسة

عند باب بيت احمد ...
رؤى: تفضلوا
عبدالعزيز: وهذا وقت دخول يابنتي ... ما بقى شي على الفجر
رؤى: شكرا يا عمي وخالتي عالتوصيل ... وصكت الباب ... مشت شوي الا خالتها تناديها
هلا خالتي
مسكت منيرة يد رؤى: حبيبتي هدي نفسك ... واذا ضاق خلقك اقري لك قران ... كلام ربي بيشرح صدرك يابنتي
رؤى: لا تحاتيني يا خالتي ... انا صرت احسن الحمد لله
ليان: ننتظرك الغدا بكرة ؟؟؟
رؤى: ما اتوقع ... اليوم سهرانين وبكرة دوام
لينا: ليش بتداومين؟؟؟ انا ما بداوم
رؤى: انتي عروس معذورة ... انا شنو عذري؟؟؟
لينا: بنت خالة العروس
الكل: ههههههههههههههههههههههههه


دخلت رؤى بيتهم وهي حابسة دمعتها لا تنزل ... اليوم وفي هالبيت اكتشفت انها حمل على كل الناس ... حتى على ابوها ... صعدت الدرج
احمد: رؤى
رؤى وهي تبتسم: هلا بابا ... انت ما نمت
احمد: معقولة انام ونور عيني برا البيت
رؤى: اسفة على التأخير ... بس تعرف حفلة ورقص لازم نتاخر
احمد: اهم شي انبسطتي؟؟؟؟
رؤى: الحمد لله
احمد: الله يرضى عليك ... لا تنامين قبل الصلاة ... ما بقى شي
رؤى: اكيييييييييييييد ... تصبح على خير
احمد: رؤى ... بالنسبة للي صار اليـ....
رؤى: بابا ... انا نسيت الموضوع ... يا ليت انت بعد تنساه ... تصبح على خير
وصعدت غرفتها ... لانها ما قدرت تحبس دموعها اكثر من كذا ... دخلت غرفتها وقفلت الباب... وانفجرت صياح ... مالي غير دموعي تواسيني ... مسكت جوالها وفتحت الجوال على تاريخ اليوم وكتبت ( كل الناس ما يحملون لي الا الشفقة )






  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

Sara Al

avatar
رومانسي جديد
رومانسي جديد






في بيت عبدالعزيز...
دخلوا البيت وهم هلكانين على الآخر ...
كل واحد يدور على فراشه من التعب ... وعلى طول على غرفهم

بدل عبدالعزيز ملابسه واول ما وصل فراشه ... سمع دقات خفيفة على الباب
عبدالعزيز: تفضل
انفتح الباب ودخلوا فواز ووراه نواف
اول مادخلوا لف ابوهم وجهه عن الباب
راح له فواز وباس راسه: آسفين يبه ... مانعيدها
وبعده نواف: وانا بعد يبه اسف
عبدالعزيز: ................................
نواف لما شاف ابوه شايل بخاطره: صح تذكرت ... انا اسف اس اثنين
عبدالعزيز لف عليه بنظرة استغراب: ................
نواف: لا تطالعني كذا ... لاني غلطت مرتين ... فوق الغلطة طوالة اللسان
عبدالعزيز: هههههههههههههههه انت متى بتعقل؟؟؟
نواف: ما اقدر يبه ... الهبل يمشي في دمي
عبدالعزيز: ما ادري مين بيعطيك بنته ؟؟؟
نواف: كلهم يتمنون ظفري
عبدالعزيز: أي مصدق عمرك ... انا لو اقعد بنتي عندي وتبور ماعطيتها واحد مثلك
نواف: افا لييييييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: الصراحة بنتي تقعد عندي وهي مو متزوجة احسن من انها تموت
نواف: ليييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: هبالك يرفع الضغط ويسبب الجلطات
نواف: ههههههههههههههههههههههههه عادي نصرف لها حبوب مناعة
لفت انتباه منيرة ان فواز ما يتكلم معاهم ولما لفت عليه شافت لونه متغير وشكله تعبان
منيرة: فواز ... علامك حبيبي
فواز بتعب: سلامتك ... تعبـــ وما امداه يكمل جملته الا وحس انه يختنق ومو قادر يتنفس
ركضوا له عبدالعزيز ونواف
عبدالعزيز: وين دواه ؟؟؟
نواف: الظاهر نسه يحطه في جيب البجامة ... بروح اجيبه
عبدالعزيز: بسرررررررررررررررعة
ركض نواف لحجرتهم ... وعبدالعزيز يهوي على فواز ومنيرة تصيح على راسه ... رجع نواف ومعه البخاخ ... واستعمله فواز ... وابوه لسه يهوي عليه ... شوي شوي رجع لون فواز ... وشكلها عدت الأزمة ... ساعده ابوه ووصله لسريره ... وكلهم وواقفين وعيونهم على فواز ويدعون له من قلب
منيرة واقفة على راسه وهي تبكي بصمت ... واول مافتح فواز عينه ... طاحت بعين امه وعلى طول مد يده ومسك امه وضغط عليها: لا تخافين يمه ... انا بخير ... ما عاش من ينزل دمعة من عينك
منيرة: بسم الله عليك ياولدي ... شوفتك بالدنيا كلها ... يا عل عيني ماتبكيك!!

عبدالعزيز بعصبية: انا كم مرة قايل لك ماتتحرك من غير دواك ؟؟؟
فواز: كل همي انك ما تنام وانت زعلان علي ... تبيني اذكر احط الدوا بجيبي؟؟؟
نواف كالعادة في كل مرة يتعب فيها فواز يسكت ويحس ان الدنيا بكبرها ضاقت عليه ... هو ضحكته وبهجته فواز ... ولا يتخيل حباته بدونه
منيرة: اكيد ما ريحت نفسك ياولدي؟؟؟ وقعدت تلف وتدور؟؟؟
فواز: مو واجد يمه
عبدالعزيز: أي مو واجد ... طول اليوم وهو يلف ... لان الاخ نواف ما وصل الا بعد المعازيم بعد
نواف: .............................
منيرة: واكيد ريحة البخور والعطور هي اللي هيجت الوضع عندك
فواز: شي زي كذا
عبدالعزيز: حاسب على عمرك ياولدي ... الحرص واجب



ثاني يوم الصبح ...
دخل عبدالعزيز غرفة عياله ... ولقاهم نايمين ...
قرب عبدالعزيز من فواز وراقبه ... شاف انه ملامحه طبيعية وانه نايم بس
راح لنواف وصحاه بصوت واطي: نواف .. نواف
نواف: همممممممممممممممممممم
عبدالعزيز: قوم يبه ... نواف
فتح نواف نص عين وطالع ابوه: هلا يبه ... تبي شي؟؟؟
عبدالعزيز: شخبار اخوك ؟؟؟
نواف: لا بخير الحمد لله
عبدالعزيز: ما تعب بعد ما طلعتوا من عندنا ؟؟؟
نواف: لا ابد ... نام بسرعة
عبدالعزيز: الحمد لله ... طيب يالله قوم بتتأخر على الدوام
نقز نواف وبصوت شوي عالي: أي دوام يبه!!!!
عبدالعزيز: ليش ماعندك دوام؟؟؟ ماخبري انك اجازة ؟؟؟
على الصوت فتح عينه فواز وضحك وقال في نفسه ( عارف ايش ناوي عليه يانواف ... محد ماخذ حقه في هالبيت غيرك) بس ما بين انه صاحي
نواف: يبه فواز بيداوم؟؟؟
عبدالعزيز: لا طبعا ... انت شايف وضعه ؟؟؟ شلون يداوم ؟؟؟
نواف: خلاص يبه ... انا لازم اقعد عنده عشان اتطمن على صحته كل شوي ... مايصير نتركه لحاله
هنا فواز ما استحمل وانفجر ضحك
عبدالعزيز: صباح الخير فواز ... شلونك احين؟؟؟
فواز: الحمد لله احسن
عبدالعزيز: نوافو لسه قاعد على السرير ... انقز
نواف: يبه قلت لك انا ما يطاوعني قلبي اداوم واخلي اخوي تعبان في البيت
عبدالعزيز: امك ووخواتك موجودات ... لا تحاتي
نواف: لا لا لا لا لا ... انا ما اقدر .. وبيكون بالي مشغول مع فواز ... واحتمال اصرف دوا غلط كذا ولا كذا ...
عبدالعزيز: اصلا انا غاسل يدي منك ... مستحيل تداوم من غير اخوك
نواف: يبه انت دايم تقولنا وتعلمنا شلون نحب بعض ... ولما نطبق ما يعجبك
عبدالعزيز: والله تطبق اللي يعجبك بس ... وبعدين ادري انه مو حب في اخوك ... بس اذا داومت بروحك بعدين مين يسولف ويقلب لي المكاتب قهاوي وجلسات شعبية
نواف و فواز وهم ماسكين الضحة ومنزلين روسهم
عبدالعزيز: يبه انا وعمكم مو بدايمين لكم ... لازم تتحملون المسؤولية شوي
فواز: الله يخليكم لنا ولا يحرمنا منكم يبه
نواف: بعد عمر طويل ان شاء الله ... بس بعد عينكم يبه لا تحاتي ولا تشيل هم ... عمي تركي موجود
عبدالعزيز وهو يناظر فيه: انا الخبل اللي واقف ومضيع وقتي واكلم واحد مثلك
نواف: لا لا لا لا يبه ... لا تعصب ... كل شي ولا زعلك ... بعدين بتخليني اداوم
عبدالعزيز: يعني بتقطع عمرك وبتداوم اذا قلت لك ... شوف انت وياه ... بس اليوم ما بتداومون ... بكرة ابي اشوفكم في الدوام قبلي ... مفهوووووووم
فواز: تامر يبه
نواف: عاد اذا فواز جته الحالة اليوم مابيدنا حيلة بعد
عبدالعزيز: كلام مثل الناس ما تعرف تقول ... اروح قبل لا انجلط منك
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بعد ماطلع عبدالعزيز سحب نواف الغطا وتلحف يكمل نومه ..
فواز: نواااااااااااااااااااااف ... من جدك بتنام
نواف: لا بصور معاك ... طبعا بنام ... ماصدقت احصل عفو من سي السيد
فواز: قوووووووووووم ... اذا عندنا اجازة خلنا نروح نفطر برا
نقز نواف: من جدك تبي تطلع ... مو بكيفك ... تنطق وتنام لين الظهر وتريح ... فوضى الدنيا ... ناقصنا احنا تطيح علينا مرة ثانية
فواز بضيق: يعني ما تعودت على هالحالات ... المفروض ما تخاف ولا شي ويصير عندك عادي
نواف: ما تصدق كل مرة تجيك الحالة ايش يصير فيني ... احس ان روحي انا اللي بتطلع
فواز: انت كل شي تاخذه بمزح ... جت على هذا
نواف: كل شي امزح فيه الا انت ... انت روحي يا فواز ... تعرف ايش يعني روحي ...
فواز: مو منك ... هذا كله لانا توام ... يعني من ربي ... ولا انت ما اتوقع في شي يخليك تحس
قام نواف وقعد على اخوه ويضربه ويكفخه وصوتهم واصل للشارع ...


على صوت الصراخ والازعاج وصلت منيرة الغرفة وهي خايفة واول مادخلت وشافتهم ارتاحت من قلب ...
منيرة: انت وياه متى بتكبرون؟؟؟؟
نواف لف عليها: يمه ... ابوي قلبك علينا ... صرتي تعيدين كلامه ... توه معطينا محاضرة ومخلص
منيرة: ليته يفيد فيكم ... الصراحة احاتي عيالكم ... اذا انتوا لسه كذا .... عيالكم ايش بيطلعون ؟؟؟؟
فواز: بيطلعون عسسسسسسسسسسسسسسسسل ...
نواف: اكيييييييييييييييييييييد مو عيالنا؟؟؟
منيرة: الله يبلغني في هاليوم يا رب
نواف: اه ... مدام سمعنا هالموشح معناته في سالفة عرس
منيرة: جبتها يانواف ... هذا الموضوع اللي ابي اكلمكم فيه
نواف: يمه عرس مابعرس ... ابي اصير مثل عمي تركي ... عايش مرتاح ومبسوط ومكيف عالاخير
منيرة: انتوا سمعوا السالفة للاخير وبعدين تكلموا

وقالت لهم منيرة سالفة رؤى في بيت ابوها كلها ...
منيرة: والله انا هالبنت كاسرة خاطري ومقطعة قلبي ... وما راح ارتاح الا اذا شفتها مرتاحة ومبسوطة
فواز: يمه ... رؤى هي حساسة بزيادة ... واقل شي ياثر فيها
منيرة: وانتوا مو مقصرين فيها مسكينة ؟؟؟
فواز: نمزح يمه نمزح ... والله ما في قلبنا لها الا الخير
منيرة: واحين ابي واحد منكم يتزوجها ... مو بالغصب بس اللي مقتنع فيكم يتزوجها...
سكتوا اثنينهم فترة ...




وفجأة: انا بتزوجها يمه
التفت فواز على نواف: من جدك تبي تتزوجها ... والله تموت البنت عندك
نواف: ايه يمه ... ابيها روحي اخطبيها لي
فرحت منيرة من قلبها: الله يجزاك خير يمه ... فرحت قلبي ... واسعدتني
نواف: دوووووووووووووووووم يمه مو يوم
طلعت منيرة من عندهم وهي طايرة من الفرح...


بعد ماطلعت منيرة...
فواز: نواف ... من جدك بتتزوج رؤى ؟؟؟
نواف: ايه ايش فيها؟؟؟
فواز: ابد ما فيها شي ... بس انت طول اليوم تناجرها ... ولا تطيق تسمع اسمها ... ودايم عندك انها تتدلع
نواف: الفكرة نفسها ما تغيرت
فواز: نواااااااااااااااااااااااف ... شلون تبي تتزوجها اذا كذا ؟؟؟
نواف: عناااااااااااااااااااد فيها ... عشان مرة ثانية تتأدب وما تتشمت فيني ... وترسل مسجات مثل وجهها
فواز: لا مو صاحي ... امي تبي تزوجها عشان تريحها وانت هذا تفكيرك
نواف: لا انا بعاملها بالحسنى بس اول شي بأدبها
فواز: مستحيييييييل اخليك ... البنت يتيمة ومالها احد ... مسكينة حتى في زواجها ماتتهنى
نواف: انت اسكت وما عليك
فواز: شلون تبيني اسكت ؟؟؟
نواف: طيب اسكت خلنا نشوف ايش يصير ... يمكن البنت ماترضى!!!
فواز: واذا رضت ؟؟؟ ما راح ارضى بالظلم يانواف ... فاهمني!!! كل شي الا الظلم



في الجامعة...
رؤى حاطة راسها عالدرج ونايمة بين المحاضرتين... ( مسكينة ما تدري ايش ناوي عليه نواف )
خلود صديقتهم: رؤى ... اذا تعبانة اتصلي عالسواق وروحي
رؤى: يبيله الصراحة
خلود: انا ما ادري ليش مداومة؟؟؟ اكيد نمتي متاخر امس!!!
رؤى: مانمت اصلا عشان يكون بدري ولا متأخر
خلود :لييييييييييييييييييييش ؟؟؟
رؤى: كذا مافيني نوم
خلود: طيب لينا واحنا متأكدين انها ما نامت مع ان ماشفناها اليوم
رؤى: ليش متأكدة يعني؟؟؟
خلود: اكييييييييييييد طول الليل تكلم حبيب القلب
رؤى:هههههههههههههههه صادقة
خلود: شلون ملكت كذا من غير ما تقولنا
رؤى: خلي تقول لنفسها اول بعدين
خلود: ليش يعني
رؤى: اقولك ... وقالت لها السالفة
خلود: حركااااااااااااااااااااات ... طلع مو بهين خالد
رؤى: شفتي شلون
خلود: المهم تقولين للينا انها ما بتدخل الجامعة الا ومعاها الصور ... نبي نتفرج عليها وعلى خالد
رؤى: اوكي بقولها ... بس وخري عني خليني اكلم السواق واقوله يمر علي
خلود: ذكرتيني ليش مانمتي امس؟؟؟ اكيد شفتي لك واحد حلو ومزيون ؟؟؟
رؤى: ياحسرة قلبي وين بشوف؟؟؟
خلود: يمكن كنتي واقفة عند الشباك تدورين لك واحد ... اكيييييييييد غرتي من لينا
رؤى: ههههههههههههههههههههه ماتبطلين سوالفك
خلود: لا تضيعين السالفة ... ايش فيك؟؟؟
رؤى وهي تبكي: احس بضياااااااااااااااع يا خلود ... احس اني ضايعة
خلود: ليش حبيبتي
قالت لها رؤى كل اللي صار ...
خلود: لاحول ولا قوة الا بالله ... عيال خالتك متى بيعقلون ويبطلون هالحركات؟؟؟
رؤى: اكرههههههههههههههههههههههههم لاتجيبين لي طاريهم
خلود: طيب ليش ارسلتي لنواف المسج؟؟؟
رؤى: حسيت بتأنيب الضمير تجاه خالتي وعمي عبدالعزيز ... زعلوا ولدهم عشان خاطري ... وما تبيني ارد لهم شي من جمايلهم علي
خلود: طيب وابوك؟؟؟
رؤى: هو معه حق ... ادري انه يحتاج زوجة ... بس هو مو راضي يتزوج الا اذا تزوجت ... ولا انا مستعدة اني بنفسي ادور له واخطب له بعد
خلود: يعني انتي موافقة ان ابوك يتزوج على امك؟؟؟
رؤى: امي الله يرحمها ... وانا مو من حقي امنع ابوي من حقه ... اذا كانت امي موجودة فما اقدر اتكلم واعارضه لانه ابوي ... شلون وامي متوفية؟؟؟
مالي داعي اصلا اذا رفضت ... هذا حقه ... والله يجزاه خير انه انتظر علي كل هالسنين
خلود: طيب ليش ضايق خلقك؟؟؟
رؤى: لاني احس اني صرت حمل ثقيل على ابوي
خلود: طيب والحل؟؟؟
رؤى: اوافق على اول واحد يتقدم لي ... لو كان سواقنا
الا يدق جوال رؤى ...
رؤى: عمره طويل
خلود: مين؟؟؟
رؤى: السواق هذا هو وصل
خلود: الظاهر انك من جد حاطة العين عليه ... ومسوية كل هالتمثيلية عشان تاخذينه ومحد يوقف بوجهك
رؤى: ترى مالي مزاج اتكلم اكثر من كذا .. وخري عني خليني اروح
خلود: ههههههههههههههههههههههههههه الله معاك ... وسلمي لي على سواقكم


طلعت رؤى للبيت وهي ميتة من التعب ... من امس مانامت ولا كلت شي ...



بيت عبدالعزيز ...
الظهر كلهم قاعدين في الصالة منتظرين الغدا ... وعيونهم ما تنفتح من النوم ... بس كالعادة ابوهم مايرضى ان احد يتخلف عن الوجبات ... لازم الكل يكون موجود ... والكل شكله معتفس ماعدا لينا اللي بطبيعتها هادية ونعومة وزادها جمال شبهها من فواز اخوها ...
نواف: فيني نووووووووووووووووووووووووووم
فواز: اسكت لا تجيب طاريه
نواف: لا وهذا ابوي كان ناوي اني اداوم الصبح ... ماله امل
فواز: جتك من الله طيحتي امس
نواف: أي والله ... اول مرة تسوي شي فيه خير
فواز: هههههههههههههههههههههههههه
التفت فواز على لينا وشافها لابسة وشكلها مستعدة وليان غطا راسها بجنبها ... ابتسم ابتسامة خبث
فواز: لينا ... ليش كاشخة كذا؟؟؟؟
لينا: ابد ... عادي من قال اني كاشخة ... لابسة لبس عادي
فواز: اها ... قلتي لي عادي؟؟؟
منيرة: لينا ... كلمي خالد شوفيه ليش تاخر ... نبي نحط الغدا
هنا حمرت لينا ... وناظرت في فواز ونزلت راسها
فواز: اها ... قلتي لي لابسة لبس عادي؟؟؟
لينا: فواااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: هههههههههههههههههههههههههه ... روحي اتصلي على عريس الغفلة شوفيه ليش تاخر بس
دق الجرس وركضت لينا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه

عند الباب...
خالد: السلام عليكم
لينا: وعليكم السلام ... ليش تاخرت؟؟؟
خالد: اشتقتي لي؟؟؟
لينا: لا بس امي تسال عنك ... واخرتنا عالغدا
خالد وهو ماد بوزه: افا ... يعني ما اشتقتي لي ... هذا وانا جاي ركض مشتاااااااااااااق لك مووووووووووت
لينا: خااااااااااااااالد
خالد: عيونه ... وبعدين ... ايش هالاناقة والجمال
لينا: خلصنا من فواز جيتني انت

فواز من وراهم: ايش فيه فواز؟؟؟؟
لينا: ابد سلامتك ... احلى اخو في الدنيا
خالد: هي انتي ... ترى ما ارضى تمدحين احد غيري
فواز: اقوووووول ... اختي قبل لا تصير زوجتك .. تكلم بس واشق وجهك
خالد: انا لله انا مدري ليش الله باليني باخوان زوجة كذا
لينا: والله اذا مو عاجبينك اخواني عادي تقدر ترجعني بيت ابوي ... وسط اخواني
خالد: لا والله ... عسى ما كلفتي على عمرك بس؟؟؟
فواز: وهي الصادقة ... اذا اخوانها مو عاجبينك حتى هي مابتعجبك!!!
يسمعون صرخة نواف...
نواف: ابي اعرف ... عاجبتكم الوقفة في الشمس؟؟؟
فواز: ايش حارق رزقك؟؟
نواف: سلامتكم ... بس ميت للنوووووووووووووم ... ابي انام لي ساعتين قبل دوام العصر
فواز: الغدا جاهز؟؟؟
نواف: صوتي راح وانا اناديكم واخرتها تسالني الغدا جاهز؟؟؟
وبعدين ايش هالخيانة ؟؟؟ شكلك تغلس عى خالد ولينا ولا تناديني؟؟؟
فواز: والله انت اللي اخلاقك في خشمك !!!!
نواف: لا بس في الغلاسة جاهز لو ايش
خالد: كملللللللللللللت
لينا: هههههههههههههههههههه
خالد: تضحكين مع وجهك ... هذولي اخوانك اللي ميسوطة عليهم
لينا: واااااااي ... فديت اخواني والله
خالد: هذه اللي بذبحها اليوم
فواز ونواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ودخلوا كلهم يتغدون ...


على الغدا...
عبدالعزيز: ليان ... ما كلمتي رؤى تتغدا معنا ...
ليان: كلمتها ... بس كانت طالعة من الدوام وتقول تعبانة بتروح بيتهم تنام
نواف: ليش هي داومت؟؟؟
ليان: ايه ... بس تعبت في الدوام وما كملت ... رجعت البيت
نواف: والله محد قالها تتفلسف من البداية وتداوم
عبدالعزيز: يعني امس مسوي قصة وسالفة على طوالة لسانك ... ولا يفيد فيك
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه

بعد الغدا طلعوا فواز ونواف ينامون لهم ساعة قبل دوام العصر ... وراحت لينا مع خالد للمجلس ...
اول ما وصلوا الاولاد لغرفتهم ... دخل عليهم ابوهم
عبدالعزيز: فواز ... نواف ... عمكم احمد اتصل علي ويقول ان رؤى اغمى عليها ونقلها للمستشفى ... قوموا نشوف ايش فيها
نواف: والله يبه داخل الغرفة الغلط في الوقت الغلط !!!
عبدالعزيز: مافهمت؟؟؟
نواف: ميت نووووووووووووووم ... وتخصصي عظام وفواز اطفال ... اعتقد مابنفيدك ... الا اذا خليتني ما اداوم العصر
عبدالعزيز: اصلا الشرهة مو عليكم علي انا اللي جاي عندكم ... الله يفكني منكم اثنينكم وارتاح كثر ما انتوا معورين قلبي
وطلع عبدالعزيز وصكر الباب وراه بقوة ...
اثرت الكلمة فيهم وااااااااااجد ... بس نواف ما يبطل عناده ... من زعله عالكلمة حط راسه ونام ... اما فواز طلع ورا ابوه


في المستشفى ...
احمد: عبدالعزيز ... تكفى مالي غير هالبنت
عبدالعزيز: لا تحاتي ... سوء تغذية مع قلة نوم ونفسية سيئة ... ساعتين عالمغذي وتصير احسن
احمد:اكيد يا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز: اكيدين ... لا تحاتي ولا تشيل هم ... رؤى بنتي مثل ما هي بنتك
احمد: الله يطمنك
عبدالعزيز: لا تحاتي ... فواز واقف عندها

في الغرفة ...
رؤى نايمة ولافة حجابها على راسها ... وجهها اصفر وباين عليه التعب ... وشفايفها جافة ... نايمة بهدوء وسلام
فواز واقف عند راسها وكسرت خاطره مرة وقال في نفسه ( مسكينة يارؤى ... طول عمرك وانتي عايشة بحيرة ... ونواف بيكملها عليك ... الله يعينك عليه يارؤى ... لازم اكلمه اليوم ... اذا نيته كذا يخلي البنت بحال سبيلها ... وان شاء الله يجيها اللي يعوضها )

يا ترى هل بيخطب نواف رؤى ؟؟؟
ولا بيسمع كلا فواز ويبطل ؟؟؟
ولا كعادة نواف يستمر في عناده من غير حساب للعواقب ؟؟؟


  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

حسايف

avatar
رومانسي نشيط
رومانسي نشيط
روايهههههههههههههه rabbit هههههههه حلوه بس التكمله ووووووووووووووووووووووووووووووووووووين

  الموضوع الاصلي : رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*  المصدر : منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى



منتديات أميرالرومنسية ماجد المهندس رواية يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه *رواية*

FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin